كورونا لا يحول أمام "لمة النسوان" في تركيا

كورونا لا يحول أمام "لمة النسوان" في تركيا

في ظل الدعوات لالتزام المنازل للوقاية من فيروس كورونا، تحرص سيدات تركيات، على مواصلة لقاءاتهن الأسبوعية مع جاراتهن، لكن عبر التواصل المرئي من خلال الهاتف. واعتادت 6 ربات منازل في أحد المباني السكنية بمدينة أسكي شهير، شمال غربي تركيا، على اللقاء في منزل إحداهن كل يوم أحد، وجلب الأطعمة المختلفة، وتبادل أطراف الحديث. ( Selçuk Kızıldağ - وكالة الأناضول )

كورونا لا يحول أمام "لمة النسوان" في تركيا
Fotoğraf: Selçuk Kızıldağ

في ظل الدعوات لالتزام المنازل للوقاية من فيروس كورونا، تحرص سيدات تركيات، على مواصلة لقاءاتهن الأسبوعية مع جاراتهن، لكن عبر التواصل المرئي من خلال الهاتف. واعتادت 6 ربات منازل في أحد المباني السكنية بمدينة أسكي شهير، شمال غربي تركيا، على اللقاء في منزل إحداهن كل يوم أحد، وجلب الأطعمة المختلفة، وتبادل أطراف الحديث. وفي حديث للأناضول، قالت أيصون أرول، (29 عاما) إنها صاحبة فكرة اللقاء على مواقع التواصل عوضا عن الجلسات في المنازل، وشرعن في تطبيقها بعدما راقت الفكرة للجميع. ( Selçuk Kızıldağ - وكالة الأناضول )

كورونا لا يحول أمام "لمة النسوان" في تركيا
Fotoğraf: Selçuk Kızıldağ

في ظل الدعوات لالتزام المنازل للوقاية من فيروس كورونا، تحرص سيدات تركيات، على مواصلة لقاءاتهن الأسبوعية مع جاراتهن، لكن عبر التواصل المرئي من خلال الهاتف. واعتادت 6 ربات منازل في أحد المباني السكنية بمدينة أسكي شهير، شمال غربي تركيا، على اللقاء في منزل إحداهن كل يوم أحد، وجلب الأطعمة المختلفة، وتبادل أطراف الحديث. ( Selçuk Kızıldağ - وكالة الأناضول )

كورونا لا يحول أمام "لمة النسوان" في تركيا
Fotoğraf: Selçuk Kızıldağ

في ظل الدعوات لالتزام المنازل للوقاية من فيروس كورونا، تحرص سيدات تركيات، على مواصلة لقاءاتهن الأسبوعية مع جاراتهن، لكن عبر التواصل المرئي من خلال الهاتف. واعتادت 6 ربات منازل في أحد المباني السكنية بمدينة أسكي شهير، شمال غربي تركيا، على اللقاء في منزل إحداهن كل يوم أحد، وجلب الأطعمة المختلفة، وتبادل أطراف الحديث. ( Selçuk Kızıldağ - وكالة الأناضول )

كورونا لا يحول أمام "لمة النسوان" في تركيا
Fotoğraf: Selçuk Kızıldağ

في ظل الدعوات لالتزام المنازل للوقاية من فيروس كورونا، تحرص سيدات تركيات، على مواصلة لقاءاتهن الأسبوعية مع جاراتهن، لكن عبر التواصل المرئي من خلال الهاتف. واعتادت 6 ربات منازل في أحد المباني السكنية بمدينة أسكي شهير، شمال غربي تركيا، على اللقاء في منزل إحداهن كل يوم أحد، وجلب الأطعمة المختلفة، وتبادل أطراف الحديث. ( Selçuk Kızıldağ - وكالة الأناضول )

كورونا لا يحول أمام "لمة النسوان" في تركيا
Fotoğraf: Selçuk Kızıldağ

في ظل الدعوات لالتزام المنازل للوقاية من فيروس كورونا، تحرص سيدات تركيات، على مواصلة لقاءاتهن الأسبوعية مع جاراتهن، لكن عبر التواصل المرئي من خلال الهاتف. واعتادت 6 ربات منازل في أحد المباني السكنية بمدينة أسكي شهير، شمال غربي تركيا، على اللقاء في منزل إحداهن كل يوم أحد، وجلب الأطعمة المختلفة، وتبادل أطراف الحديث. ( Selçuk Kızıldağ - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار