دولي

ظريف يبحث مع نظيره الهندي الاتفاق النووي الإيراني

على هامش مشاركة وزير الخارجية الإيراني في اجتماع "Raisina Dialogue 2020" المنعقد بالعاصمة الهندية نيودلهي

16.01.2020
ظريف يبحث مع نظيره الهندي الاتفاق النووي الإيراني

Tahran

طهران / الأناضول

تبادل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الخميس، مع نظيره الهندي سوبرامانيام جايشانكار، وجهات النظر حول برنامج طهران النووي.

جاء ذلك على هامش مشاركة ظريف في اجتماع "Raisina Dialogue 2020"، المنعقد بالعاصمة الهندية نيودلهي، وفق إعلام محلي إيراني.

وتبادل ظريف وجايشانكار، وجهات النظر حول المستجدات الإقليمية، علاوة عن الاتفاق النووي الإيراني.

كما بحث ظريف في العاصمة الهندية، مع نظيرته الأسترالية ماريس باين، العلاقات الثنائية بين البلدين، وفق بيان للخارجية الإيرانية.

يشار أن ظريف التقى الأربعاء في نيودلهي، رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، إلى جانب نظيريه الدنماركي جيب كوفود، والإستوني أورماس رينسالو، ومستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله محب.

وفي مايو/ أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع عام 2015، بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع عقوبات مفروضة عليها.

وفي 5 يناير/ كانون الثاني الجاري، أعلنت إيران تعليق جميع تعهداتها في إطار الاتفاق النووي، على خلفية مقتل قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني، في غارة أمريكية بالعراق.

والثلاثاء، أعلن قادة بريطانيا وفرنسا وألمانيا، تفعيلهم آلية فض النزاع المدرجة ضمن الاتفاق النووي مع إيران، على خلفية "فشل" طهران في احترام التزاماتها بموجب الاتفاق.

و"آلية فض النزاع"، هي إحدى الإجراءات التي يمكن لأحد أطراف الاتفاق النووي اللجوء إليها لمعالجة مشكلة تخلّف الطرف الآخر عن التزاماته، وفي حال تعذر ذلك، فإن الأمر قد يصل إلى إعادة الملف لمجلس الأمن الدولي، وإمكانية فرض عقوبات مجددا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.