دولي

بعد هجوم سيبراني.. أكبر مزود وقود أمريكي يستعد لاستئناف عمله

شركة "كولونيال بايبلاين" الأمريكية تعرضت لهجوم سيبراني الجمعة

09.05.2021
بعد هجوم سيبراني.. أكبر مزود وقود أمريكي يستعد لاستئناف عمله

Istanbul

محمد خبيصة / الأناضول

كثفت شركة "كولونيال بايبلاين" الأمريكية، المشغلة لأكبر خطوط نقل النفط والمشتقات في الولايات المتحدة، جهودها، لاستئناف عملياتها بعد يومين من تعرضها لهجوم سيبراني، مجهول المصدر.

وذكرت الشركة في بيان، مساء السبت، أن جهودها تتركز حاليا على إعادة تشغيل خطوط أنابيب نقل النفط والمشتقات كالبنزين والسولار ووقود الطائرات، والبالغ طولها قرابة 9 آلاف كيلومترا.

وأوقفت الشركة -التي تزود شمال شرق الولايات المتحدة بنصف حاجته من مشتقات الوقود- عملياتها كاملة بعد تعرض أنظمتها إلى هجوم سيبراني، الجمعة، دفعها إلى تعطيل عمليات نقل المشتقات، لحين معرفة تفاصيل الحادثة.

وأرجعت تعليق عملياتها، "كإجراء وقائي لحين السيطرة على الهجوم الذي تعرضت له"، مشيرة أنها تعاقدت مع شركة للأمن الرقمي والإلكتروني لتتبع الهجوم وتعطيله بالكامل.

ولم تتضح حتى صباح الأحد، خلفيات الهجوم والأضرار الناجمة عنه، كما لم تعلن الشركة أية تفاصيل بشأن احتمالية تعرض إمدادات الوقود في الأسواق المحلية، للضرر خلال الفترة المقبلة.

في السياق، نقلت وكالة "أسوشيتدبرس" عن بيان للبيت الأبيض، أشار فيه إلى أن المستوى السياسي في البلاد يتابع مع شركة "كولونيال بايبلاين" تطورات الحادثة.

كما نقلت عن مسؤولين لم تسمهم، قولهم إن الإدارة الأمريكية "تخطط لسيناريوهات مختلفة، وتعمل مع السلطات المحلية بشأن تدابير للتخفيف من أي مشكلات محتملة في الإمدادات".

فيما قال خبراء للوكالة، إنه "من غير المرجح أن يؤثر الهجوم على إمدادات البنزين وأسعاره، ما لم يؤدي إلى توقف طويل الأمد".

وقال المحلل النفطي آندي ليبو، إن تأثير الهجوم على إمدادات الوقود وأسعاره يعتمد على طول خط الأنابيب وعلى طول أمد الأزمة "فالانقطاع لمدة يوم أو يومين سيكون ضئيلاً، لكن الانقطاع لمدة خمسة أو ستة أيام قد يتسبب في نقص المعروض".

وأبلغ "ليبو" الوكالة، أن مصدر القلق الرئيس بشأن التأخير الطويل، هو "توفير وقود الطائرات اللازم للحفاظ على تشغيل المطارات الرئيسة، مثل تلك الموجودة في أتلانتا وشارلوت بولاية نورث كارولينا".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın