تركيا, فيروس كورونا

ميادين إسطنبول.. تركها الناس فاستوطنها الحمام

معظم المناطق السياحية في المدينة التي كانت تعج بالسياح بدت مهجورة على غير عادتها جراء الالتزام بالتدابير الضرورية لمواجهة كورونا

05.04.2020
ميادين إسطنبول.. تركها الناس فاستوطنها الحمام

Istanbul

إسطنبول/ الأناضول

بدت معظم المناطق السياحية في مدينة إسطنبول، فارغة من الزوار على غير عادتها، إلاّ من الحمام، بعد اتخاذ تركيا التدابير الضرورية لمواجهة فيروس "كورونا".

ورصدت كاميرا الأناضول، ميادين إسطنبول مهجورة من الناس، الملتزمين بالبقاء في منازلهم، بينما الحمام يطير بحرية تامة، في مشهد نادر الحدوث.

ومن المناطق التي بقيت مهجورة إلا من الطيور، ميدان "تقسيم" و"أيوب سلطان" و"أورطا كوي" وإمينونو"، التي كانت دائما تعج بالسياح المحليين والأجانب.

وخلت تلك المناطق، إلا من بعض الأشخاص الذي يقومون بإطعام الطيور، بينما طغى عليها غياب حركة الزوار والمواطنين.

يَذكر أن السلطات التركية اتخذت مجموعة من التدابير للحد من انتشار كورونا، منها فرض حظر التجوال على المسنين والذين تقل أعمارهم عن العشرين.

ومساء السبت، أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، ارتفاع وفيات كورونا إلى 501، والإصابات إلى 23 ألفاً و934.

وحتى عصر الأحد، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و225 ألفا، توفي منهم أكثر من 66 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 253 ألفا، بحسب موقع "Worldometer".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın