تركيا, دولي

زلزال إزمير.. البعثات الأجنبية بأنقرة تعرب عن تضامنها مع تركيا

أعلنت البعثات الدبلوماسية العاملة في تركيا تضامنها مع أنقرة على وقع زلزال ضرب قبالة سواحل ولاية إزمير بقوة 6.6 درجات

30.10.2020
زلزال إزمير.. البعثات الأجنبية بأنقرة تعرب عن تضامنها مع تركيا

Ankara

أنقرة/ الأناضول

أعربت البعثات الدبلوماسية الأجنبية في تركيا، عن تضامنها مع أنقرة بعد زلزال ضرب بحر إيجة قبالة سواحل ولاية إزمير غربي البلاد.

وفي تغريدة عبر توتير، تضامنت السفارة الألمانية مع ضحايا وأقرباء زلزال إزمير.

أما السفارة الأمريكية، فقد أبدت أسفها العميق بسبب وقوع ضحايا جراء الزلزال.

من جانبها أعربت السفارة الفرنسية عن مواساتها لسكان ولاية إزمير.

كما أعربت السفارة الروسية عن مواساتها لتركيا جراء الزلزال.

بينما أبدت السفارة الباكستانية أسفها العميق من الزلزال، مؤكدة تضامن الشعب الباكستاني مع الشعب التركي الشقيق.

من ناحيته أعرب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في تركيا، نيكولاوس ماير-لاندروت، عن أسفه الشديد جراء الزلزال.

وأضاف في بيان له أن "الاتحاد الأوروبي يعرب عن تعازيه لأسر ضحايا الزلزال، والشفاء العاجل للجرحى"، مؤكدا أن "الاتحاد الأوروبي إلى جانب تركيا".

من جانبه قدم السفير البريطاني في أنقرة، دومينيك شيلكوت، تعازيه لأسر ضحايا الزلزال.

وأكد أن المملكة المتحدة وكما كانت سابقا، تقف إلى جانب تركيا في هذا اليوم العصيب.

أما السفير الأسترالي مارك إينس برون، فأعرب عن مواساته للشعب التركي، مشيدا بجهود طواقم الاسعاف في إنقاذ المتضررين.

بدوره أعرب السفير الدنماركي داني أنان، عن أسفه لوقوع ضحايا جراء الزلزال، معربا عن تعازيه لأسر الضحايا والشفاء العاجل للجرحى.

كما شدد السفيران المجري فيكتور ماتيس، والألباني كاستريوت روبو، على تضامن بلاديهما مع تركيا.

وفي وقت سابق الجمعة، ضرب زلزال بلغت قوته 6.6 درجات ولاية إزمير غربي تركيا، وفق بيان إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد".

وأضاف البيان أن مركز الزلزال في بحر إيجة على بعد 17 كيلومترا من سواحل قضاء "سفري حصار"، التابعة لولاية إزمير، وعلى عمق 16.54 كيلومترا.

وبلغت حصيلة ضحايا الزلزال في ولاية إزمير 6 قتلى و202 مصابا، وفق بيان لـ "آفاد".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın