تركيا

أردوغان يهنئ العاملين في قطاع الصحة بعيد الطب

الذي تحتفل به تركيا في 14 مارس/آذار من كل عام

14.03.2021
أردوغان يهنئ العاملين في قطاع الصحة بعيد الطب

Istanbul

اسطنبول/برك أوزكان/الأناضول

الذي تحتفل به تركيا في 14 مارس/آذار من كل عام
- العاملين في قطاع الصحة يؤدون مهنة محترمة تمس حياة الإنسان بشكل مباشر
- أشكركم على الخدمات التي تقدمونها للإنسانية جمعاء
- العاملون في قطاع الصحة سارعوا عبر التاريخ إلى مساعدة الشعب على حساب حياتهم
- الكوادر الطبية في طليعة المعركة الصعبة ضد وباء فيروس كورونا
- نطلب من مواطنينا الالتزام بالتدابير الوقائية من أجل مساعدة الكوادر الطبية وتخفيف العبء عنهم

بعث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، رسالة تهنئة إلى الكوادر الطبية بمناسبة "عيد الطب" الذي تحتفل به تركيا في 14 مارس/آذار من كل عام .

وتعتبر رسالة أردوغان هذه، الأولى في حملة الرسائل الرقمية التي نظمتها "منصة من فضلك" التي تم إنشاؤها لزيادة الوعي بالقضايا الاجتماعية تحت شعار "دعونا نكتب رسالة إلى كتّاب الملحمة" للعاملين في قطاع الصحة الذين قدموا خدمات كبيرة خلال فترة جائحة كورونا.

وقال أردوغان في رسالته: "أحبائي العاملين في قطاع الصحة، أحييكم وأسركم بأطيب الأمنيات القلبية، وأهنئكم بعيد الطب، وأشكركم على الخدمات التي تقدمونها للإنسانية جمعاء".

وأشار أردوغان إلى أن العاملين في قطاع الصحة يؤدون مهنة محترمة تمس حياة الإنسان بشكل مباشر، مبينا أنهم يجمعون بين المعرفة والجهد والمهارة مع التضحية.

وأضاف قائلا: "العاملون في قطاع الصحة سارعوا عبر التاريخ إلى مساعدة الشعب على حساب حياتهم، وهم أيضا في طليعة المعركة الصعبة ضد وباء فيروس كورونا".

وأردف: "العاملون في قطاع الصحة الذين لم يتمكنوا من الذهاب إلى منازلهم لأسابيع واحتضان أطفالهم وأحبائهم، يصلون ليلهم بنهارهم كي يوفروا الرعاية الصحية لمواطنينا، ولهم الدور الرئيسي في مكافحة تركيا لفيروس كورونا".

وأكد أن حكومته قامت خلال فترة تفشي كورونا بتعبئة جميع الوسائل لتخفيف العبء الملقاة على عاتق الكوادر الصحية وتسهيل ظروف عملهم وتلبية احتياجاتهم.

وأشار إلى أن حكومات حزب العدالة والتنمية قامت باستثمارات كبيرة في قطاع الصحة، وأنشأت خلال فترة الوباء 25 منشأة صحية جديدة بسعة 16 ألف سرير.

وتابع قائلا: "نعلم أن الكفاح ضد فيروس كورونا الذي تسبب بوفاة نحو 30 ألفا من مواطنينا لم ينته بعد، وعلينا العمل سويا إلى حين انتهاء الوباء بشكل كامل، ونطلب من مواطنينا الالتزام بالتدابير الوقائية من أجل مساعدة الكوادر الطبية وتخفيف العبء عنهم".

وترحم أردوغان في ختام رسالته على أرواح ضحايا كورونا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın