الدول العربية

وزير خارجية الجزائر يبحث في طرابلس تطورات الحوار الليبي

في إطار زيارة يجريها إلى طرابلس، التقى خلالها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، وفق مراسل الأناضول

27.01.2021
وزير خارجية الجزائر يبحث في طرابلس تطورات الحوار الليبي

Libyan

طرابلس / محمد ارتيمة / الأناضول

بحث وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الأربعاء، مع مسؤولين ليبيين مستجدات الحوار السياسي لحل الأزمة الليبية، وملفات أمنية واقتصادية.

وأفاد مراسل الأناضول، بأن الوزير بوقادوم وصل العاصمة طرابلس، في زيارة غير معلنة المدة، في إطار جولة إفريقية بدأها قبل نحو أسبوع وشملت أنغولا وجنوب إفريقيا ومملكة ليسوتو وكينيا.

وفور وصوله إلى البلاد اجتمع بوقادوم مع رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية فائز السراج، وبحث معه تطورات الأوضاع في البلاد ومستجدات الحل السياسي.

وقال الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي غالب الزقلعي، للأناضول، إن "السراج بحث مع وزير الخارجية الجزائري، المسار الأمني في ليبيا، والأمن القومي الليبي الجزائري".

وأضاف الزقلعي: "النقاش تركز على التعاون الأمني بين البلدين، وتهيئة الظروف الأمنية لتفسح المجال للتعاون الاقتصادي".

وأردف: "تطرق الطرفان إلى مشكلة أزمة الكهرباء في ليبيا وسبل التعاون لحل هذه المشكلة".

كما عقد الوزير الجزائري اجتماعا مع رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري، حسب مدير مكتب الإعلام بالمجلس، حسين النجار.

وقال النجار، إن الجانبين بحثا خلال اللقاء، تطورات الأوضاع في ليبيا، والحوار السياسي لحل الأزمة في البلاد.

وأضاف أن "زيارة بوقادوم تأتي في إطار دعم الجزائر لملتقى الحوار السياسي الليبي".

ومن المرتقب أن يلتقي الوزير الجزائري مسؤولين ليبين في طرابلس، في وقت لاحق من مساء الأربعاء، وفق مراسل الأناضول.

وتعاني ليبيا منذ سنوات، صراعا مسلحا، حيث تنازع مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، بدعم من دول عربية وغربية، الحكومة الليبية على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

إلا أن اتفاقا لوقف إطلاق النار يسود البلاد منذ 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، تخرقه مليشيا حفتر بين الحين والآخر، رغم تحقيق الفرقاء تقدما في مفاوضات على المستويين العسكري والسياسي للتوصل إلى حل سلمي للنزاع الدموي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın