دولي, الدول العربية

واشنطن تحث الليبيين على دعم ملتقى الحوار السياسي

بحسب بيان للسفارة الأمريكية لدى ليبيا، نقل ارتياح السفير ريتشارد نورلاند إزاء بدء مهلة الأسبوع الواحد لتقديم الترشيحات للمجلس الرئاسي والحكومة

23.01.2021
واشنطن تحث الليبيين على دعم ملتقى الحوار السياسي

Rabat

محمد ارتيمة / الأناضول

حثت الولايات المتحدة، السبت، الليبيين على دعم ملتقى الحوار السياسي الليبي، لاستكمال عمله.

جاء ذلك في بيان نشر عبر صفحة السفارة الأمريكية لدى ليبيا، على فيسبوك.

وفي وقت سابق السبت، اتفق المجلس الأعلى للدولة الليبي ومجلس النواب، في ختام جلسات الجولة الخامسة للحوار الليبي (لجنة 13+13)، بمدينة بوزنيقة، شمالي المغرب، على أن "تلقي الترشيحات لشغل المناصب السيادية، سيكون بين 26 يناير (كانون الثاني) الجاري و2 فبراير (شباط) المقبل".

والمناصب السيادية المقصودة بحسب البيان الختامي لجلسات الحوار، هي محافظ مصرف ليبيا المركزي ونائبه، ورئيس ديوان المحاسبة ونائبه، ورئيس جهاز الرقابة الإدارية ووكيله، ورئيس هيئة مكافحة الفساد ونائبه، ورئيس وأعضاء المفوضية العليا للانتخابات.

ونقل بيان السفارة، ارتياح السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، إزاء بدء مُهلة الأسبوع الواحد، لتقديم الترشيحات للمجلس الرئاسي والحكومة، في ملتقى الحوار السياسي.

والخميس، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، فتح باب الترشح لعضوية السلطة التنفيذية للمرحلة التحضيرية التي ستنتهي بالانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر/ كانون الأول 2021، ابتداء من 21 يناير الجاري، وحتى 28 من الشهر ذاته.‎

وبخصوص عمل اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) قال نورلاند: "برهن أعضاء اللجنة (..) على قدر كبير من الشجاعة والنبل في دفاعهم عن مطالب الشعب الليبي بمغادرة القوات الأجنبية والتنفيذ الكامل لاتفاق أكتوبر لوقف إطلاق النار".

وأضاف: "آن الأوان لكي يُظهر السياسيون نفس القدر من القناعة، من خلال معالجة القضايا التي حالت دون فتح الطريق الساحلي والسماح بإعادة فتح هذا الطريق المهم لمصلحة الليبيين".

ودعت لجنة (5+5)، السبت، الدول المشاركة في مؤتمر برلين، إلى تنفيذ ما تعهدت من التزامات تجاه الأزمة الليبية، والتي تشمل ترحيل المقاتلين الأجانب إلى بلدانهم‎.

وفي 10 يناير الجاري، بحث السفير الأمريكي مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج، مستجدات الوضع في ليبيا وما تحقق من تقدم في مسارات حل الأزمة ووقف التدخلات الخارجية السلبية.

ومنتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اختتمت أعمال الجولة الأولى من الملتقى التي انعقدت بشكل مباشر في تونس، وأعلنت خلالها البعثة الاتفاق على إجراء انتخابات عامة في ديسمبر 2021.

ومنذ سنوات، يعاني البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيا الانقلابي خليفة حفتر، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın