الدول العربية

مقتل 6 مدنيين وإصابة 39 إثر قصف نفذه النظام وروسيا شمالي سوريا

الضحايا سقطوا جراء قصف على حقل زراعي كان فيه عاملون يجنون المحصول في مدينة خان شيخون وعلى سوق في قرية معرة شورين بريف إدلب

10.06.2019
مقتل 6 مدنيين وإصابة 39 إثر قصف نفذه النظام وروسيا شمالي سوريا

İdlib

إدلب (سوريا) / أشرف موسى / الأناضول

قتل 6 مدنيين وجرح 39 آخرون، الإثنين، في قصف جوي للنظام السوري وحليفته روسيا على منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، حسبما أفادت مصادر في الدفاع المدني.

وأوضحت المصادر، لمراسل الأناضول، أن الضحايا سقطوا جراء قصف على حقل زراعي كان فيه عاملون يجنون المحصول في مدينة "خان شيخون" وعلى سوق في بلدة "معرة شورين" بريف إدلب.

وحسب مراسل الأناضول، فإن قصف النظام وحليفته روسيا، اليوم، طال أيضا بلدات "التمانعة" و"شيخ إدريس" و"التح"، بريف إدلب، ومدينتي "اللطامنة" و"كفرزيتا" بريف حماه، وجميعها ضمن منطقة خفض التصعيد التي تم التوصل إليها في مباحثات أستانة عام 2017.

من جانبه، قال مرصد تعقب حركة الطيران التابع للمعارضة، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إن القصف الذي استهدف "خان شيخون" و"اللطامنة" و"كفرزيتا" و"معرة شورين" نفذته طائرتان روسيتان أقلعتا من مطار حميميم غربي البلاد.

ووفق الدفاع المدني السوري، فإن 231 مدنيا قتلوا، بينهم 59 طفلا على الأقل، وجرح أكثر من 659 آخرين جراء قصف نفذه النظام وحلفاؤه، في مايو/ أيار الماضي، على محافظة إدلب (الذي تغطي المساحة الأكبر من منطقة خفض التصعيد).

وتشن قوات النظام وحلفاؤها الروس والمجموعات الإرهابية التابعة لإيران حملة قصف عنيفة على منطقة خفض التصعيد، وتزامن قصف النظام وحلفائه على المنطقة مع حملة عسكرية، لم تحقق سوى تقدم محدود؛ ما زاد من وتيرة استهداف النظام وحلفائه للأحياء السكنية في المنطقة.

من جانبها، تقوم فصائل المعارضة بهجمات معاكسة على قوات النظام بين الحين والآخر لإيقاف محاولاته للتقدم أكثر.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın