دولي, الدول العربية, فلسطين

فلسطين: أحداث أفغانستان تؤكد أن الحماية الخارجية لا تجلب الأمن

الرئاسة الفلسطينية قالت في بيان، إن على إسرائيل "استيعاب الدرس"

16.08.2021
فلسطين: أحداث أفغانستان تؤكد أن الحماية الخارجية لا تجلب الأمن

Ramallah

رام الله/ عوض الرجوب/ الأناضول

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية، الإثنين، أن أحداث أفغانستان تؤكد أن الحماية الخارجية "لا تجلب الأمن لأي دولة"، مضيفة أن على إسرائيل "استيعاب الدرس".

جاء ذلك في تصريح للناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، نقلته وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا" تعقيبا على الأحداث الأخيرة في أفغانستان.

وسيطرت طالبان على كل أفغانستان تقريبا في ما يزيد قليلا عن أسبوع، رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو" على مدى ما يقرب من 20 عاما، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

وأضاف أبو ردينة: "ما حدث في أفغانستان، وقبلها في فيتنام، يؤكد بأن الحماية الخارجية لأية دولة لن تجلب لها السلام والأمن".

وأردف أن "الدرس الذي يجب أن تستوعبه إسرائيل بأن الأوضاع لم تعد تحتمل، وأن استمرارها بعمليات القتل والاستيطان، سيؤدي إلى الانفجار الشامل الذي لا يمكن التكهن بعواقبه على المنطقة بأسرها".

وفجر الإثنين، قتل الجيش الإسرائيلي بالرصاص 4 فلسطينيين في مخيم جنين شمالي الضفة الغربية، ولا يزال يحتجز جثماني اثنين منهم.

وأضاف أبو ردينة، أن "الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية لن يدوم وسيزول" وأن "التاريخ أثبت على الدوام بأن إرادة الشعوب هي التي تنتصر".

وتابع: "شعبنا الفلسطيني الصامد، الذي قدّم وما زال يقدّم عشرات الشهداء والجرحى والأسرى، لن يستسلم مهما كان جبروت الاحتلال".

وزاد أبو ردينة، أن "بوابة الأمن والاستقرار تكون فقط من خلال الاعتراف بالحقوق الفلسطينية، وليس من خلال سياسة القتل والاعتقال والهدم والحصار".

وشدد على أن "إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية وفق قرارات الشرعية الدولية، هي الطريق الوحيد لتحقيق الأمن والسلام والاستقرار".

​​​​​​​ومطلع مايو/أيار الماضي، بدأ 9500 جندي (2500 أمريكي و7 آلاف من دول أخرى بالتحالف الدولي) انسحابهم من أفغانستان، في عملية من المقرر أن تكتمل بحلول سبتمبر/ أيلول المقبل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.