دولي, الدول العربية

عباس وهنية يتفقان على استمرار التنسيق لمواجهة "صفقة القرن"

خلال اتصال هاتفي أجراه رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" مع الرئيس الفلسطيني قبيل إعلان الولايات المتحدة "صفقة القرن" المزعومة

28.01.2020
عباس وهنية يتفقان على استمرار التنسيق لمواجهة "صفقة القرن"

Gazze

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

اتفق الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية على استمرار التنسيق لمواجهة "صفقة القرن الأمريكية المزعومة.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه هنية مع عباس مساء الثلاثاء، قبيل إعلان الولايات المتحدة "صفقة القرن" المزعومة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وخلال الاتصال، عبّر هنية عن "وقوف حماس خلف مواقف الرئيس الثابتة، والتمسك بالثوابت الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، ورفض ما يسمى "صفقة القرن" الهادفة لتصفية المشروع الوطني الفلسطيني".

ودعا هنية إلى وضع جميع الخلافات جانبا، والوقوف صفا واحدا في مواجهة مخطط تصفية المشروع الوطني الفلسطيني.

من جانبه، ثمن عباس مبادرة هنية، مؤكدا أن نقطة ارتكاز مواجهة وإسقاط مشروع تصفية القضية الفلسطينية تستند إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية.

من جهتها، قالت حركة "حماس" إن هنية أجرى اتصالا هاتفيا مع عباس، أكد خلاله رفض حركته "لصفقة القرن" المزعومة.

وأضافت الحركة في بيان وصل الأناضول، أن هنية أكد أن الجميع "في خندق مشترك للحفاظ على قضيتنا الفلسطينية وحقوقنا الكاملة في القدس واللاجئين والدولة".

ولفتت حماس إلى أنه "تم الاتفاق خلال الاتصال على استمرار التنسيق والتواصل المستمرين".

وصفقة القرن المزعومة، هي خطة تدعي واشنطن أنها لتسوية القضية الفلسطينية، دون أن تعطي للفلسطينيين كامل حقوقهم المعترف بها دوليا.

وتقترح الصفقة، وفق مصادر صحفية إسرائيلية، إقامة دولة فلسطينية على أجزاء من أراضي الضفة الغربية، مع منح القدس الشرقية لإسرائيل، وتجاهل حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın