السياسة, الدول العربية

تونس.. المشيشي: إقالة وزير الداخلية يحمي مؤسسة الأمن من الإرباك

وفق تصريحات رئيس الحكومة هشام المشيشي إثر اجتماع مع قيادات أمنية، الأربعاء، بعد يوم واحد من إقالة الوزير توفيق شرف الدين..

06.01.2021
تونس.. المشيشي: إقالة وزير الداخلية يحمي مؤسسة الأمن من الإرباك

Tunisia

تونس/ عادل الثابتي/ الأناضول

قال رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، الأربعاء، إن إقالة وزير الداخلية، توفيق شرف الدين، بهدف "حماية المؤسسة الأمنية من الإرباك والاختراق".

جاء ذلك في تصريحات للمشيشي إثر اجتماع، الأربعاء، مع قيادات بوزارة الداخلية التي سبق أن تولاها الأول قبل توليه رئاسة الحكومة في أغسطس/ آب الماضي.

ووفق بيان لرئاسة الحكومة، أوضح المشيشي أن قرار الإقالة "يأتي في إطار حماية المؤسسة الأمنية من إرباك عملها وإمكانية اختراقها واحترام إطارات الوزارة وقيادتها والحفاظ على تماسك البناء الأمني".

وأضاف: "تم إلغاء كل برقيات التعيين والإعفاء التي صدرت دون علم رئيس الحكومة وكل الإطارات الأمنية العليا"، دون تفاصيل.

وبحث اجتماع المشيشي مع قادة وزارة الداخلية، "الوضع الأمني الحالي والاستعدادات في مختلف مواقع التراب التونسي خاصة مع تواصل ارتفاع منسوب التهديد الإرهابي"، وفق البيان.

والثلاثاء، أعفى رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، وزير الداخلية توفيق شرف الدين من مهامه دون ذكر أسباب الاستقالة.

ووفق بيان، رئاسة الحكومة، الثلاثاء، فإن المشيشي سيتولى الإشراف على وزارة الداخلية بالنيابة، إلى حين تعيين وزير جديد.

وهذه ثالث إقالة في حكومة المشيشي، منذ تشكيلها، بعد إعفاء وزيري الثقافة والبيئة مؤخرا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.