السياسة, دولي, الدول العربية

الشرطة الإسرائيلية تعتدي على نواب عرب ومتظاهرين في "الشيخ جراح"

إضافة إلى نائب إسرائيلي يساري شارك بالتظاهر ضد تهجير الفلسطينيين من الحي

07.05.2021
الشرطة الإسرائيلية تعتدي على نواب عرب ومتظاهرين في "الشيخ جراح"

Ramallah

القدس/ سعيد عموري/ الأناضول

اعتدت الشرطة الإسرائيلية، الجمعة، على نواب عرب في الكنيست (البرلمان)، تظاهروا سلميا في حيّ "الشيخ جراح" بالقدس ضد تهجير عائلات فلسطينية.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن "القائمة العربية المشتركة" اطلع عليه مراسل الأناضول.

وذكر البيان، أنه "خلال المظاهرة قامت قوات الاحتلال (الإسرائيلي) بمنع نواب القائمة المشتركة والمتظاهرين من دخول الحي وجرى استعمال العنف بشكل وحشي ضدهم".

وأضاف أن "تلك القوات كسرت كذلك نظارة النائب عوفر كسيف (نائب إسرائيلي يساري)، الذي شارك بالتظاهر ضد تهجير الفلسطينيين من حي الشيخ جراح".

من جهته، قال النائب العربي، سامي أبو شحادة في منشور على صفحته في فيسبوك: "حاول المستوطنون الاعتداء على النواب والمتظاهرين ضد تهجير العائلات الفلسطينية من الشيخ جراح، ثم اعتدت الشرطة واعتقلت عددا من المتظاهرين".

وتابع: "الأيام القادمة ستكون حاسمة فيما يتعلق بقضية أهلنا في الشيخ جراح، ولا بديل عن تعزيز النضال والحضور بشكل دائم في الحيّ؛ للتصدي للاعتداءات المتكررة ومنع تهجير العائلات الفلسطينية".

ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي الشيخ جراح، مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكان الحي الفلسطينيين، ومتضامنين معهم.

ويحتج الفلسطينيون على قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية بإخلاء عائلات فلسطينية من المنازل التي شيدتها في العام 1956.

وتزعم جمعيات استيطانية إسرائيلية أن المنازل أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل العام 1948.

وكان من المقرر أن تصدر المحكمة العليا الإسرائيلية، الخميس، قرارا نهائيا بخصوص إجلاء 4 عائلات فلسطينية من الحي لصالح مستوطنين يدّعون ملكيتهم للأرض، إلا أنها أعلنت عقد جلسة جديدة، الاثنين القادم.

وحتى مساء الجمعة، تلقت 12 عائلة فلسطينية بالحي قرارات بالإخلاء، صدرت عن محكمتي الصلح و"المركزية" الإسرائيليتين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın