الدول العربية

الرئيس اللبناني يعزي السيسي في ضحايا تفجير الكنيسة

حماس تدين "التفجير الإجرامي" على الكنيسة

Muhammed Akil   | 11.12.2016
الرئيس اللبناني يعزي السيسي في ضحايا تفجير الكنيسة

Istanbul

بيروت، غزة/ وسيم سيف الدين، علا عطا الله/ الأناضول

قدم الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اليوم الأحد، تعازيه للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في سقوط ضحايا نتيجة جريمة التفجير التي استهدفت كنيسة قبطية، اليوم الأحد، في منطقة العباسية بالعاصمة القاهرة.

وقال عون، في بيان وصل الأناضول نسخة، منه إن "هذه الجريمة المروعة التي هزت الضمير الإنساني، تثبت أن الإرهاب لا رادع أخلاقي أو ديني له، وهو منتهى الإجرام".

وأكد عون للرئيس المصري "تضامن لبنان رئيسا وشعبا مع الشعب المصري الشقيق".

كذلك قدم عون، تعازيه إلى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس الثاني، في ضحايا تفجير الكنيسة، وذلك خلال اتصال مع رئيس طائفة الأقباط في لبنان الأب رويس الأورشليمي، أكد خلاله التضامن مع أبناء الكنيسة القبطية في المحنة التي أصابتهم، بحسب البيان.

من جانبها، أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "التفجير الإجرامي" الذي استهدف، اليوم، كنيسة ملاصقة لكاتدرائية الأقباط، شرقي العاصمة المصرية القاهرة.

وقالت الحركة، في بيان صحفي، تلقت الأناضول، نسخةً منه مساء اليوم، إن مثل هذه الجرائم التي تستهدف الآمنين إنما "تسعى إلى خلط الأوراق في المنطقة وإدخال أهلها في دوامة الاتهامات المتبادلة".

وأكدت أن تلك التفجيرات "لا تخدم سوى أعداء الأمة العربية والإسلامية".

وتقدمت "حماس"، إلى الشعب المصري بخالص العزاء، سائلة "المولى أن يحفظ مصر وشعبها من كل سوء".

ووقع صباح اليوم، تفجير بعبوة ناسفة استهدف الكنيسة البطرسية (الملاصقة للكاتدرائية الأرثوذكسية)؛ ما أسفر عن سقوط 23 قتيلا و49 مصابا، وفق حصيلة نهائية لوزارة الصحة المصرية.

ويُعد هجوم اليوم؛ أول تفجير على الإطلاق يشهده محيط الكاتدرائية الأرثوذكسية، المقر الرئيسي الكنسي للمسيحيين الأرثوذكس، الذين يمثلون العدد الأكبر من المسيحيين في مصر. الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın