السياسة, دولي, إسرائيل

إسرائيل تعتزم عرض نظام "الليزر لاعتراض الصواريخ" على "بايدن"

على أمل الحصول على موافقة أمريكية على الشراكة فيه

16.06.2022
إسرائيل تعتزم عرض نظام "الليزر لاعتراض الصواريخ" على "بايدن"

Quds

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول

تعتزم إسرائيل عرض نظام يعتمد على أشعة الليزر، لاعتراض الصواريخ، طورته مؤخرا، على الرئيس الأمريكي جو بايدن، خلال زيارته للمنطقة، منتصف شهر يوليو/حزيران المقبل.

ونقل موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي، الخميس، عن مصادر في الجيش الإسرائيلي، لم يسمها، قولها إن إسرائيل ستطلب المساعدة في تمويل المشروع.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس قد أعلن في شهر إبريل/نيسان الماضي أن نظام الدفاع الصاروخي الذي يعتمد على تقنية الليزر، نجح في اعتراض قذائف هاون وصواريخ مضادة للدبابات.

وأشار موقع "واللا" إلى أن إسرائيل، تأمل في شراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية في المشروع، بما في ذلك الاستثمار الأمريكي في تطوير ونشر النظام.

وينضم النظام الجديد إلى أنظمة أخرى تطوّرها إسرائيل، بالتعاون، وبدعم من الولايات المتحدة الأمريكية، بما فيها "القبّة الحديدية" و"سهم".

ولكنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، قال في أكثر من مناسبة في الأسابيع الأخيرة إن تكلفة تشغيل نظام الليزر، أقل بكثير من نظامي "القبة الحديدية"، و"سهم".

وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن النظام الجديد، لن يستبدل الأنظمة المستخدمة حاليا.

وقال: "حسب التقديرات، من المتوقع أن يدخل النظام الجديد حيز الاستخدام في غضون سنوات قليلة، في أحد حدود الدولة، ليحميها من الصواريخ والطائرات بدون طيار".

ولفت إلى أنه سيتم عرض المشروع على الرئيس الأمريكي، خلال زيارة إلى قاعدة "بلمخيم" العسكرية الجوية الإسرائيلية، في جنوبي البلاد.

وقال: "بحسب مصادر رفيعة المستوى في وزارة الدفاع والجيش الإسرائيلي، فقد جرت محادثات حول مسألة نظام الليزر، مع نظرائهم في وزارة الدفاع الأمريكية".

وأضاف: "تشير التقديرات إلى أن عرض النظام على الرئيس الأمريكي، قد يساعد في تعزيز الشراكة".

ونقل عن مصادر في الجيش الإسرائيلي قولها: "لم يكن سرا أن وزارة الدفاع كانت تبحث عن شركاء للمشروع، الذي كُلْفته عالية جدا".

وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن إسرائيل تأمل من الرئيس الأمريكي إيجاد إطار للتعاون ما بين إسرائيل، ودول عربية سنّية، ضد إيران.

وقال: "وفقًا لمصادر في المؤسسة الدفاعية، فإن النية هي أن تكون الولايات المتحدة مسؤولة عن خلق إطار العلاقات مع الدول العربية الأخرى، في المنطقة وتحقيق تأثير كبير ضد إيران".

وتقول إسرائيل إنها بحاجة إلى أنظمة دفاع صاروخي (غير مكلفة) ضد الصواريخ، التي تمتلكها فصائل فلسطينية في قطاع غزة، ومنظمة حزب الله في لبنان.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.