3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. من جانبه، قال محمد عبود (في الصورة)، من أهالي المنطقة، إنه شعر بالأمان عقب تطهير المدينة من إرهابيي بي كا كا/ ي ب ك. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. أما لقمان أبو ذر (في الصورة)، أحد سكان عفرين من الأكراد، فقال إن المنطقة نعمت بالأمن عقب تطهيرها من الإرهاب وإن المجالس المحلية التي تأسست تجتهد لخدمة المواطنين. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. المواطن الكردي آزاد عثمان (في الصورة)، من سكان عفرين، قال إن التنظيم الإرهابي جند مئات الشباب قسرياً قبل عملية "غصن الزيتون". ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. وفي تصريحات للأناضول، قال محمد شيخ راشد (في الصورة)، نائب رئيس المجلس المحلي بعفرين، إن الاستقرار والأمن يسودان منطقة "غصن الزيتون" والأهالي يواصلون حياتهم في سلام ورخاء. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ومن أجل عودة الحياة إلى طبيعتها بالمنطقة قدمت تركيا من خلال المجالس المحلية مساعدات ودعم لأهالي المنطقة في مجالات الصحة والتعليم والصناعة والتجارة والثقافة والرياضة. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. وعاد حوالي 65 ألف طالب لمواصلة حياتهم التعليمية في 263 مدرسة بمركز عفرين والبلدات المجاورة، كما تم ترميم وافتتاح 135 مسجدا في المنطقة. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. وعاد حوالي 65 ألف طالب لمواصلة حياتهم التعليمية في 263 مدرسة بمركز عفرين والبلدات المجاورة، كما تم ترميم وافتتاح 135 مسجدا في المنطقة. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. وعاد حوالي 65 ألف طالب لمواصلة حياتهم التعليمية في 263 مدرسة بمركز عفرين والبلدات المجاورة، كما تم ترميم وافتتاح 135 مسجدا في المنطقة. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. وعاد حوالي 65 ألف طالب لمواصلة حياتهم التعليمية في 263 مدرسة بمركز عفرين والبلدات المجاورة، كما تم ترميم وافتتاح 135 مسجدا في المنطقة. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

3 أعوام على "غصن الزيتون".. سكان عفرين ينعمون بالأمن Fotoğraf: Saher El Hacci

بعد مرور ثلاثة أعوام على عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا لتطهير مدينة عفرين السورية من الإرهاب، تحسنت الأوضاع الأمنية والصحية والتعليمية في المنطقة، ولا يزال سكان المدينة ينعمون بمناخ الأمن والاستقرار الذي حققته العملية. وفي مثل هذا اليوم قبل 3 أعوام، أطلقت القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، بهدف تطهيرها من إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". ففي 20 يناير/ كانون ثاني 2018، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية، وبدأت 72 مقاتلة تركية - ترمز إلى عدد شهداء عملية "درع الفرات" - في قصف مواقع للتنظيم الإرهابي في تمام الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي لتركيا. وعاد حوالي 65 ألف طالب لمواصلة حياتهم التعليمية في 263 مدرسة بمركز عفرين والبلدات المجاورة، كما تم ترميم وافتتاح 135 مسجدا في المنطقة. ( Saher El Hacci - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار