من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

من حلبة منزله.. مصارع تونسي يهزم كورونا Fotoğraf: Yassine Gaidi

لم يمنع الحجر الصّحي أو غياب المنافسات، المصارع التّونسي عبد الرّحمن الدّريدي، من تحقيق الانتصارات، لكن هذه المرة انتصارات من نوع خاص وذات طابع فريد. بطل المصارعة الدريدي (29 عاما)، استطاع أن يهزم جائحة كورونا، عبر تحويل سطح منزله إلى حلبة مصارعة بإمكانيات بسيطة، ليواصل التدريب والتأقلم مع الوضع الجديد حتى يحافظ على جاهزيته البدنية واستعداده للعودة للمنافسات. بدأ الدّريدي مسيرته مصارعًا أسوة بعمه عامر الدريدي الذي كان بطلًا لتونس وإفريقيا لسنوات طويلة. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار