"آيس كريم العودة" بغزة.. منحوتات شمعية تذكر بمأساة أطفال 2014

"آيس كريم العودة" بغزة.. منحوتات شمعية تذكر بمأساة أطفال 2014

قطع الآيس كريم "المثلجات" داخل مؤسسة "محترف شبابيك" الثقافية، غربي مدينة غزة، ليست كغيرها لذيذة وتذهب الحرارة وتنعش الجسد، بل تعيد ذاكرة أحداث مؤلمة لكل من يراها. فهذه المثلجات المنحوتة جمعت بين شكل الآيس الكريم وجثامين أطفال ملفوفة بـ"الكفن". واختارت الفنانة التشكيلية الفلسطينية، دعاء قشطة، تلك الفكرة، لإبراز موضوع حفظ جثث الأطفال الذين سقطوا خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع العام 2014، بثلاجات المرطبات، بسبب قصف المشفى وعدم وجود ثلاجات موتى. وافتتحت قشطة معرضها الفني، مساء الإثنين، والذي أطلقت عليه عنوان "آيس كريم العودة"، كناية لصاحب تلك الثلاجات. ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

"آيس كريم العودة" بغزة.. منحوتات شمعية تذكر بمأساة أطفال 2014
Fotoğraf: Ali Jadallah

قطع الآيس كريم "المثلجات" داخل مؤسسة "محترف شبابيك" الثقافية، غربي مدينة غزة، ليست كغيرها لذيذة وتذهب الحرارة وتنعش الجسد، بل تعيد ذاكرة أحداث مؤلمة لكل من يراها. فهذه المثلجات المنحوتة جمعت بين شكل الآيس الكريم وجثامين أطفال ملفوفة بـ"الكفن". واختارت الفنانة التشكيلية الفلسطينية، دعاء قشطة، تلك الفكرة، لإبراز موضوع حفظ جثث الأطفال الذين سقطوا خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع العام 2014، بثلاجات المرطبات، بسبب قصف المشفى وعدم وجود ثلاجات موتى. وافتتحت قشطة معرضها الفني، مساء الإثنين، والذي أطلقت عليه عنوان "آيس كريم العودة"، كناية لصاحب تلك الثلاجات. ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

"آيس كريم العودة" بغزة.. منحوتات شمعية تذكر بمأساة أطفال 2014
Fotoğraf: Ali Jadallah

قطع الآيس كريم "المثلجات" داخل مؤسسة "محترف شبابيك" الثقافية، غربي مدينة غزة، ليست كغيرها لذيذة وتذهب الحرارة وتنعش الجسد، بل تعيد ذاكرة أحداث مؤلمة لكل من يراها. فهذه المثلجات المنحوتة جمعت بين شكل الآيس الكريم وجثامين أطفال ملفوفة بـ"الكفن". واختارت الفنانة التشكيلية الفلسطينية، دعاء قشطة، تلك الفكرة، لإبراز موضوع حفظ جثث الأطفال الذين سقطوا خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع العام 2014، بثلاجات المرطبات، بسبب قصف المشفى وعدم وجود ثلاجات موتى. وافتتحت قشطة معرضها الفني، مساء الإثنين، والذي أطلقت عليه عنوان "آيس كريم العودة"، كناية لصاحب تلك الثلاجات. ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

"آيس كريم العودة" بغزة.. منحوتات شمعية تذكر بمأساة أطفال 2014
Fotoğraf: Ali Jadallah

قطع الآيس كريم "المثلجات" داخل مؤسسة "محترف شبابيك" الثقافية، غربي مدينة غزة، ليست كغيرها لذيذة وتذهب الحرارة وتنعش الجسد، بل تعيد ذاكرة أحداث مؤلمة لكل من يراها. فهذه المثلجات المنحوتة جمعت بين شكل الآيس الكريم وجثامين أطفال ملفوفة بـ"الكفن". واختارت الفنانة التشكيلية الفلسطينية، دعاء قشطة، تلك الفكرة، لإبراز موضوع حفظ جثث الأطفال الذين سقطوا خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع العام 2014، بثلاجات المرطبات، بسبب قصف المشفى وعدم وجود ثلاجات موتى. وافتتحت قشطة معرضها الفني، مساء الإثنين، والذي أطلقت عليه عنوان "آيس كريم العودة"، كناية لصاحب تلك الثلاجات. ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

"آيس كريم العودة" بغزة.. منحوتات شمعية تذكر بمأساة أطفال 2014
Fotoğraf: Ali Jadallah

قطع الآيس كريم "المثلجات" داخل مؤسسة "محترف شبابيك" الثقافية، غربي مدينة غزة، ليست كغيرها لذيذة وتذهب الحرارة وتنعش الجسد، بل تعيد ذاكرة أحداث مؤلمة لكل من يراها. فهذه المثلجات المنحوتة جمعت بين شكل الآيس الكريم وجثامين أطفال ملفوفة بـ"الكفن". واختارت الفنانة التشكيلية الفلسطينية، دعاء قشطة، تلك الفكرة، لإبراز موضوع حفظ جثث الأطفال الذين سقطوا خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع العام 2014، بثلاجات المرطبات، بسبب قصف المشفى وعدم وجود ثلاجات موتى. وافتتحت قشطة معرضها الفني، مساء الإثنين، والذي أطلقت عليه عنوان "آيس كريم العودة"، كناية لصاحب تلك الثلاجات. ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

"آيس كريم العودة" بغزة.. منحوتات شمعية تذكر بمأساة أطفال 2014
Fotoğraf: Ali Jadallah

قطع الآيس كريم "المثلجات" داخل مؤسسة "محترف شبابيك" الثقافية، غربي مدينة غزة، ليست كغيرها لذيذة وتذهب الحرارة وتنعش الجسد، بل تعيد ذاكرة أحداث مؤلمة لكل من يراها. فهذه المثلجات المنحوتة جمعت بين شكل الآيس الكريم وجثامين أطفال ملفوفة بـ"الكفن". واختارت الفنانة التشكيلية الفلسطينية، دعاء قشطة، تلك الفكرة، لإبراز موضوع حفظ جثث الأطفال الذين سقطوا خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع العام 2014، بثلاجات المرطبات، بسبب قصف المشفى وعدم وجود ثلاجات موتى. وافتتحت قشطة معرضها الفني، مساء الإثنين، والذي أطلقت عليه عنوان "آيس كريم العودة"، كناية لصاحب تلك الثلاجات. ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

"آيس كريم العودة" بغزة.. منحوتات شمعية تذكر بمأساة أطفال 2014
Fotoğraf: Ali Jadallah

قطع الآيس كريم "المثلجات" داخل مؤسسة "محترف شبابيك" الثقافية، غربي مدينة غزة، ليست كغيرها لذيذة وتذهب الحرارة وتنعش الجسد، بل تعيد ذاكرة أحداث مؤلمة لكل من يراها. فهذه المثلجات المنحوتة جمعت بين شكل الآيس الكريم وجثامين أطفال ملفوفة بـ"الكفن". واختارت الفنانة التشكيلية الفلسطينية، دعاء قشطة، تلك الفكرة، لإبراز موضوع حفظ جثث الأطفال الذين سقطوا خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع العام 2014، بثلاجات المرطبات، بسبب قصف المشفى وعدم وجود ثلاجات موتى. وافتتحت قشطة معرضها الفني، مساء الإثنين، والذي أطلقت عليه عنوان "آيس كريم العودة"، كناية لصاحب تلك الثلاجات. ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

"آيس كريم العودة" بغزة.. منحوتات شمعية تذكر بمأساة أطفال 2014
Fotoğraf: Ali Jadallah

قطع الآيس كريم "المثلجات" داخل مؤسسة "محترف شبابيك" الثقافية، غربي مدينة غزة، ليست كغيرها لذيذة وتذهب الحرارة وتنعش الجسد، بل تعيد ذاكرة أحداث مؤلمة لكل من يراها. فهذه المثلجات المنحوتة جمعت بين شكل الآيس الكريم وجثامين أطفال ملفوفة بـ"الكفن". واختارت الفنانة التشكيلية الفلسطينية، دعاء قشطة، تلك الفكرة، لإبراز موضوع حفظ جثث الأطفال الذين سقطوا خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع العام 2014، بثلاجات المرطبات، بسبب قصف المشفى وعدم وجود ثلاجات موتى. وافتتحت قشطة معرضها الفني، مساء الإثنين، والذي أطلقت عليه عنوان "آيس كريم العودة"، كناية لصاحب تلك الثلاجات. ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار