archive, الدول العربية

الكنيسة المصرية تنفي معرفتها بـ "البلاك بلوك "

روّجت مواقع إلكترونية أن أعضاءً مسيحيين بـ "البلاك بلوك" يعتبرون أحد القيادات الكنيسة أبًا روحيًا لهم.

30.01.2013
الكنيسة المصرية تنفي معرفتها بـ "البلاك بلوك "

حازم بدر

القاهرة- الأناضول

نفت الكنيسة المصرية معرفتها بمجموعات "البلاك بلوك"، والتي نشرت مواقع إلكترونية صورًا لاجتماع رجل دين مسيحي معهم.

وفي تصريحات خاصة لمراسل وكالة الأناضول للأنباء، قال القمص سرجيوس سرجيوس وكيل كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس: "هذه أول مرة أسمع عن (البلاك بلوك)، فهذه الأمور لا تعنينا؛ لأننا مؤسسة روحية دينية ولا نهتم بالسياسة".

وانتشرت مجموعات "البلاك بلوك" منذ إحياء الذكرى الثانية لثورة 25 يناير/كانون الثاني، وتحملها بعض القوى السياسية، خاصة المؤيدة للرئيس محمد مرسي المسؤولية عن الأعمال التخريبية التي صاحبت الاحتجاجات.

 ونسبت مواقع إلكترونية لمن أسمتهم بـ "مصادر كنسية مطلعة" قولهم إن الأعضاء المسيحيين بمجموعة "البلاك بلوك"، يعتبرون القمص مرقص عزيز، كاهن الكنيسة المعلقة، الذي يخدم الآن بإحدى كنائس الولايات المتحدة بمثابة "الأب الروحي" لهم.

وفي وقت سابق، أمر النائب العام بـ"ضبط وإحضار" جميع عناصر جماعة الـ"بلاك بلوك" المتهمين بالمشاركة في أعمال العنف الاحتجاجي التي تشهدها مصر منذ الخميس الماضي.

وأعلنت هذه الجماعة مسؤوليتها عن بعض أعمال العنف التي وقعت، ومن بينها حرق مقار جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة الحاكم، وبعض المنشآت الخاصة، في إطار ما تقول إنه ردًا على سياسات النظام الحاكم.

وكانت فكرة "البلاك بلوك"، التي تؤمن بالعنف، ظهرت في ألمانيا عام 1980 ردًا على قمع الشرطة لمتظاهرين يساريين، وظهروا بعد ذلك في مظاهرات شهدتها أمريكا عام 1991 اعتراضًا على حرب الخليج الثانية، وفي لندن عام 2011 اعتراضًا على خطة التقشف التي أقرّتها الحكومة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın