الدول العربية, السودان

السودان.. مجلس السيادة يعين نائبا عاما جديدا للبلاد

خليفة أحمد خليفة خلفا للنائب العام مبارك محمود الذي أعفاه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان من مهام منصبه في 31 أكتوبر الماضي

02.12.2021
السودان.. مجلس السيادة يعين نائبا عاما جديدا للبلاد

Sudan

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم/ الأناضول

أصدر مجلس السيادة الانتقالي، الخميس، قرارا بتعيين خليفة أحمد خليفة نائبا عاما للبلاد.

جاء ذلك خلال اجتماع لمجلس السيادة برئاسة عبد الفتاح البرهان، بحسب بيان صدر عن إعلام المجلس اطلعت عليه الأناضول.

وفي 31 اكتوبر/ تشرين الأول أعفى قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان النائب العام مبارك محمود من مهام منصبه.

وذكر البيان، أن المجلس "اختار خليفة أحمد نائبا عاما مكلفا لجمهورية السودان".

ويشهد السودان منذ 25 أكتوبر الماضي، أزمة سياسية حادة حين أعلن البرهان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة، عقب اعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين؛ ما أثار رفضا من قوى سياسية واحتجاجات شعبية تعتبر ما حدث "انقلابا عسكريا".

ووقع البرهان ورئيس الحكومة عبدالله حمدوك اتفاقا سياسيا في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، يتضمن 14 بندا منها: إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وعودة حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله، وتشكيل حكومة كفاءات (بلا انتماءات حزبية)، وتعهد الطرفين بالعمل سويا لاستكمال المسار الديمقراطي.

من جهة أخرى قال البيان، إن المجلس "اطلع على مجمل الأوضاع في البلاد على خلفية الاعتداءات التي استهدفت الجيش على الحدود الشرقية".

وأعرب المجلس عن "تقديره للجهود التي تضطلع بها القوات المسلحة والدعم السريع في التصدي لكل المحاولات التي تريد النيل من أمن واستقرار السودان".

والأربعاء، قالت مصادر عسكرية سودانية، إن قوات إثيوبية شنت هجوما على قوات الجيش داخل أراضي البلاد في منطقة الفشقة، بحسب موقع محلي.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، فرض الجيش السوداني، سيطرته على أراضي "الفشقة"، بعد أن استولت عليها لمدة ربع قرن "عصابات إثيوبية"، وفق وصف الجيش السوداني.

بينما تتهم أديس أبابا السودان بالسيطرة على أراضٍ إثيوبية، وهو ما تنفيه الخرطوم مرارا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın