دولي

تنظيم "داعش" يعلن مسؤوليته عن تفجير مطار كابل

وفق بيان نشرته "وكالة أعماق" المحسوبة على التنظيم

26.08.2021
تنظيم "داعش" يعلن مسؤوليته عن تفجير مطار كابل

Istanbul

عمر عثماني/ الأناضول

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، الخميس، مسؤوليته عن هجوم مطار كابل في العاصمة الأفغانية، وفق وكالة "أعماق" المحسوبة عليه.

ونقلت الوكالة في بيان على "تليغرام"، عن مصادر قالت إنها عسكرية، أن "مقاتلا من الدولة الإسلامية تمكن اليوم من اختراق كافة التحصينات الأمنية التي تفرضها القوات الأمريكية وميليشيا طالبان حول العاصمة كابل".

وأضافت أن الانتحاري "استطاع الوصول إلى تجمع كبير للمترجمين والمتعاونين مع الجيش الأمريكي عند مخيم باران قرب مطار كابل، ومن ثم فجر حزامه الناسف وسطهم، ما أسفر عن سقوط نحو 60 قتيلا وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح بينهم عناصر من طالبان".

وأردفت أن "منفذ الهجوم استطاع الوصول إلى مسافة لا تزيد عن 5 أمتار من القوات الأمريكية التي كانت تشرف على إجراءات جمع الوثائق من مئات المترجمين والمتعاونين معهم تمهيدا لإخلائهم من البلاد".

ونقل بيان الوكالة عن تلك المصادر إشارتها إلى "سقوط ما يزيد عن 20 جنديا من القوات الأمريكية بين قتيل وجريح".

ولفت البيان، إلى أنه "منذ أكثر من أسبوعين تجري القوات الأمريكية بالشراكة مع ميليشيا طالبان عمليات إخلاء للمئات من الموظفين الأجانب والمترجمين والجواسيس الذين عملوا لصالح الجيش الأمريكي طوال السنوات الماضية".

وفي وقت سابق الخميس، أعلن قائد القيادة المركزية الأمريكية، كينيث ماكنزي في مؤتمر صحفي عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مقتل 12 من القوات الأمريكية في أفغانستان وإصابة 15 آخرين في هجوم مطار حامد كارزاي المزدوج بالعاصمة الأفغانية كابل.

وحمّل ماكنزي تنظيم "داعش" مسؤولية الهجوم المزدوج، مشيرا إلى أن "انتحاريين يشير التقييم إلى انتمائهما لتنظيم داعش نفذا هجوم كابل وأعقب ذلك تبادل لإطلاق النار بين مسلحي داعش والقوات الأمريكية".

ووقع الهجوم الانتحاري الأول عند البوابة الشرقية للمطار، أما الثاني فوقع قرب فندق قريب يسمى البارون.

ولم تتضح حتى الساعة (20:00 ت.غ) الحصيلة النهائية لضحايا الهجوم، لكن يتحدث المسؤولون الأمريكيون والأفغان عن سقوط أكثر من 60 قتيلا وما يزيد عن 143مصابا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın