دولي

ترحيب أممي بإعلان الشيوعيين في الفلبين وقف إطلاق النار

لتسهيل الاستجابة العالمية لاحتواء فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

26.03.2020
ترحيب أممي بإعلان الشيوعيين في الفلبين وقف إطلاق النار

New York

نيويورك/محمد طارق/الأناضول

رحبت الأمم المتحدة، بإعلان الحزب الشيوعي الفلبيني وقفا مؤقتا لإطلاق النار مع الحكومة في بلاده، الثلاثاء.

وجاء وقف إطلاق النار غداة مطالبة أمين عام المنظمة الأممية، أنطونيو غوتيريش، بضرورة وقف إطلاق النار في جميع أرجاء العالم لتسهيل الاستجابة العالمية لاحتواء فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

الترحيب الأممي، جاء الأربعاء، في بيان أصدره المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوغريك، ووصل الأناضول نسخة منه.

وحث غوتيريش في بيانه "الطرفين على التوصل لحل سياسي دائم وإنهاء هذا الصراع الطويل الأمد".

وأعرب عن أمله في أن "يكون هذا مثالا في جميع أنحاء العالم لإسكات المدافع، والالتقاء بينما نواجه التهديد العالمي لفيروس كورونا".

وأعلن المتمردون الشيوعيون في الفلبين وقف إطلاق النار استجابة لدعوة الأمين العام، من أجل مواجهة جائحة كورونا.

وذكر "الحزب الشيوعي الفلبيني" في بيانٍ، الثلاثاء، إنه وجّه تعليمات لجناحه العسكري "الجيش الشعبي الجديد" لوقف الهجمات والانتقال إلى الدفاع، إعتبارا من الأربعاء، وحتى 15 أبريل/نيسان المقبل.

ويشن الجيش الشعبي الجديد، هجمات في الفلبين منذ 1969، أدت إلى مقتل آلاف الأشخاص.

والإثنين، دعا غوتيريش إلى وقف "فوري" للصراعات المسلحة في جميع أنحاء العالم، والعمل على إنشاء ممرات للمساعدات المنقذة للحياة، لمواجهة كورونا.

وأضاف في مؤتمر صحفي، أن "العالم يواجه الآن عدوا مشتركا، هو فيروس كورونا الذي لا يبالي بالجنس أو العرق أو العقيدة، ويهاجم الجميع بلا هوادة".

وحتى مساء الأربعاء، أصاب الفيروس أكثر من 466 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزيد على 21 ألفًا، فيما تعافى أكثر من 113 ألفًا.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın