دولي

باكستان: استفتاء انفصال شمال العراق "غير شرعي"

اعتبرت إسلام أباد، الاستفتاء غير شرعي، لكونه يتعارض مع الدستور العراقي.

02.10.2017
باكستان: استفتاء انفصال شمال العراق "غير شرعي"

İslamabad

إسلام آباد/ يوسف خطيب/ الأناضول

أعلنت باكستان، اليوم الإثنين، رفضها لاستفتاء الانفصال الذي أجرته إدارة إقليم شمال العراق مؤخرا.  

واعتبرت إسلام أباد، الاستفتاء غير شرعي، لكونه يتعارض مع الدستور العراقي.

وقال بيان صادر عن الخارجية الباكستانية، اليوم، إن إسلام آباد، تدعم سلامة الأراضي العراقية، ووحدته، وسيادته.

وأعرب البيان عن قلق باكستان العميق بإجراء إدارة إقليم شمال العراق "الاستفتاء الباطل من أجل الانفصال عن العراق".

وجاء في البيان، إن الاستفتاء ينتهك الدستور العراقي، وبالتالي لا يحمل أي شرعية، وعلاوة على ذلك، فإنه يشكل تهديدا للسلام والأمن في العراق والمنطقة بأسرها، وتعارضه باكستان مع كل من الحكومة العراقية وجيرانها والمجتمع الدولي.

وأوضح البيان أن إسلام آباد تعارض أي خطوات ترمي الى تفكيك وحدة الأراضي العراقية، والدول المجاورة في المنطقة، مجددا دعمها للشعب العراقي وحكومته. 

وفي خطوة تعارضها القوى الإقليمية والدولية، والحكومة المركزية في بغداد، أجرى إقليم شمال العراق، في 25 أيلول/ سبتمبر الجاري، استفتاء الانفصال عن العراق، وسط تصاعد التوتر مع الحكومة العراقية.

وإضافة إلى رفض الحكومة العراقية بشدة إجراء الاستفتاء لمعارضته دستور البلاد، وعدم اعترافها بنتائجه، قاطع التركمان والعرب الاستفتاء في محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها في محافظات نينوى، وديالى، وصلاح الدين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın