دولي

المهاجرون يواصلون الزحف نحو أوروبا وأثينا تستخدم القوة

يلجأ المهاجرون ممن يفشلون في العبور إلى اليونان عبر البر، إلى اجتياز الحدود على متن زوراق أو سباحة، عبر بحر إيجة أو نهر مريج (إفروس) الفاصل بين البلدين.

02.03.2020
المهاجرون يواصلون الزحف نحو أوروبا وأثينا تستخدم القوة

Edirne

أدرنة/الأناضول

يواصلون المهاجرون، التوجه نحو اليونان عبر الأراضي التركية، من خلال البر والبحر.

ويلجأ المهاجرون ممن يفشلون في العبور إلى اليونان عبر البر، إلى اجتياز الحدود على متن زوراق أو سباحةً، عبر بحر إيجة أو نهر مريج (إفروس) الفاصل بين البلدين.

بدورها، أقامت السلطات اليونانية، حواجز أمام معبر "كاستانيس" الحدودي في منطقة "إفروس" اليونانية، ولجأت إلى استخدام القوة ضد المهاجرين ممن حاولوا اجتياز الأسلاك الشائكة على حدودها.

كما استخدمت السلطات اليونانية، القنابل الصوتية والمسيلة للدموع، ورش المياه على المهاجرين، إضافة إلى استخدامهم الرصاص المطاطي في بعض الأحيان.

وعقب فشلهم في العبور إلى الأراضي اليونانية، عبر البر، تدفق المهاجرون إلى نهر مريج بين تركيا واليونان، حيث عبرها بعضهم سباحة والبعض الآخر على متن زوارق.

بدورها، أنقذت فرق إدارة الكوارث والطوارئ التركية "أفاد"، مجموعة مكونة من 30 مهاجراً، كانوا محاصرين في جزيرة وسط نهر مريج.

وبدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا، ابتداء من مساء الخميس، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

والسبت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أن تركيا لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın