دولي

"التطبيع خيانة".. غضبة افتراضية ضد الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي

هاشتاغ حظى بمشاركة آلاف المغردين العرب، احتجاجا على تطبيع الإمارات مع إسرائيل.

14.08.2020
"التطبيع خيانة".. غضبة افتراضية ضد الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي

Istanbul

إسطنبول/ الأناضول

دشن مغردون عرب، الجمعة، هاشتاغا (وسما) باسم "التطبيع خيانة"، للتعبير عن غضبهم ضد اتفاق الإمارات تطبيع علاقتها مع إسرائيل.

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق وصفه بـ"التاريخي"، قوبل بتنديد فلسطيني واسع إلى حد اعتباره "خيانة للقدس والقضية الفلسطينية".

ولقي الهاشتاغ آلاف المشاركات، بالتغريدات والصور والفيديوهات، على التطبيع الإماراتي الذي اعتبروه "إجهاضا" للقضية الفلسطينية و"خيانة" لدماء شهدائها.

واستحضر مغردون صورا للطفل الفلسطيني الشهيد محمد الدرة، الذي قتل بنيران الاحتلال الإسرائيلي، أواخر سبتمبر/أيلول 2000، أثناء الانتفاضة الفلسطينية الثانية أو ما عُرفت بـ"انتفاضة الأقصى".

وتداولت آلاف الحسابات على موقع التغريدات تويتر، صور الدرة أثناء مقتله، مدون عليها عبارات الرثاء والتنديد، إذ يتصادف حلول ذكراه العشرين الشهر المقبل.

وقال حساب باسم "ليان بغداد" عبر تويتر: "السلام على دماء الأبرياء خيانة. محمد الدرة لن ننساه"، فيما نشر حساب باسم "أمينة بوشيري" صورة الدرة، متسائلة: "كيف نرحب بالتطبيع مع القاتل؟!".

وذكر حساب باسم "أحمد عبدالعزيز" تحت صورة الشهيد الدرة: "سنعود للصهاينة وسنقاتلكم وندمركم على الأراضي الفلسطينية. لن ننسى ما حيينا".

وبقوله "أولئك الذين تربطهم علاقات ومعاهدات مع إسرائيل خانوا القضية الفلسطينية وطعنوا الفلسطينيين المضطهدين" نشر حساب باسم "كرم خان" عبر تويتر، صورة فلسطيني عجوز مطعون في ظهره بسكين عليه العلم الإسرائيلي وممسوك بيد عربية.

ودٌونت يسرى صباحي، عبر تويتر عبارة: "النضال واحد. والحدود تراب. لن ننسى ولا سلام مع القتلة"، كما نشر حساب باسم "غدير"، صورة استبدلت فيها عبارة الإمارات العربية بـ"العبرية".

فيما نشر عاطف الشيخ، على تويتر، صورة لطفل فلسطيني يقذف حجرا على الرئيس الأمريكي وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مدون عليها عبارة "خلق الله فلسطين ليختبر إنسانية البشر".

وقال حساب باسم "مصطفى" على تويتر: إن "تطبيع الإمارات هو رسالة الحرب على القدس" مرفقا تغريدته بصورة لولي عهد أبو ظبي مطبوعا على كف يده علم إسرائيل.

ونشر حساب باسم "بنت صنعاء" عبر تويتر، تغريدة مدون فيها "لو تصالحت كل الأنظمة العربية مع الاحتلال الإسرائيلي. التاريخ تاريخ والحقيقة حقيقة. هذه فلسطين وهؤلاء محتلون".

وتداولت عشرات الحسابات على تويتر، المقولة الشهيرة للروائي والقاص الفلسطيني الراحل غسان كنفاني، "سيأتي يوم على هذه الأمة وتصبح الخيانة وجهة نظر"، فيما نشر مغردون صورا لتشييع جنازات الشهداء الفلسطينيين الذي قتلوا بنيران قوات الاحتلال.

كما انتشرت صورة لرجلين إسرائيلي وإماراتي يعانقان بعضهما، كان يجلسان تحت منضدة ثم جلسا فوقها (في إشارة إلى تطبيع مستتر تم إعلانه).

ورغم تأكيد الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات، في بيان مشترك، توقف خطة ضم أراض فلسطينية، غير أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أكد أن حكومته متمسكة بمخطط الضمّ.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من فصائل بارزة، مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي"، التي أجمعت، في بيانات منفصلة، على اعتباره "طعنة" بخاصرة الشعب الفلسطيني ونضاله وتضحياته و"إضعافا" لموقفه.

فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

والإمارات باتت أول دولة خليجية تقيم علاقات رسمية مع إسرائيل، وثالث دولة عربية بعد مصر والأردن.

ويأتي الاتفاق بين أبو ظبي وتل أبيب تتويجًا معلنًا لسلسلة ممتدة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين على مدى سنوات. الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın