تركيا, دولي

تركيا تدين جريمة اغتيال العالم الإيراني "فخري زادة"

الخارجية التركية: ـ تركيا تقف ضد أي محاولة لزعزعة السلام والهدوء في المنطقة ـ ندعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس والتصرف بحكمة

29.11.2020
تركيا تدين جريمة اغتيال العالم الإيراني "فخري زادة"

Ankara

أنقرة / الأناضول

الخارجية التركية:
ـ تركيا تقف ضد أي محاولة لزعزعة السلام والهدوء في المنطقة
ـ ندعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس والتصرف بحكمة

أعربت الخارجية التركية، عن إدانتها لجريمة اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة، قرب العاصمة طهران.

وقالت الوزارة، في بيان مساء السبت، "نشعر بالأسف لسماع نبأ مقتل فخري زادة، ندين هذه الجريمة الشنيعة، ونقدم التعازي إلى حكومة إيران وأسرة الفقيد".

وشددت على وقوف تركيا ضد أي محاولة لزعزعة السلام والهدوء في المنطقة، ورفضها كافة أشكال الإرهاب بغض النظر عن مرتكبيها وأهدافهم.

وأضافت "في هذا السياق، نأمل الكشف عن الفاعلين للعمل المذكور، ومحاسبتهم أمام العدالة".

ودعت "جميع الأطراف لضبط النفس والتصرف بحكمة والابتعاد عن الخطوات التي من شأنها أن تؤدي إلى التصعيد في المنطقة".

والجمعة، أعلنت إيران اغتيال فخري زادة، المعروف بـ"عراب الاتفاق النووي" عن 63 عاما، إثر استهداف سيارة كانت تقله قرب طهران.

وتوعد الحرس الثوري، بـ "انتقام قاس" من قتلة فخري زادة، متهما إسرائيل بالوقوف وراء عملية اغتياله.

فيما قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عبر تويتر، إن "هناك أدلة مهمة حول ضلوع إسرائيل في اغتيال فخري زادة".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın