السياسة, دولي

الأمم المتحدة: لا نستطيع التحقق من إسقاط "مسيرة" إيرانية

في ظل روايات متناقضة بين طهران وواشنطن حول صحة إسقاط الجيش الأمريكي للطائرة المسيرة في مضيق هرمز

19.07.2019
الأمم المتحدة: لا نستطيع التحقق من إسقاط "مسيرة" إيرانية

New York

نيويورك /محمد طارق/ الأناضول

قالت الأمم المتحدة، الجمعة، إنه لا توجد لديها معلومات للتحقق من إسقاط طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز الخميس.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقده نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وأوضح حق أن "الأمم المتحدة ليس لديها معلومات للتحقق من صحة الحقائق التي هي محل نزاع حاليا".

وفي وقت سابق الجمعة، قال الحرس الثوري الإيراني إنه سيعرض صورا التقطتها طائرة مسيرة أفاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس، بأن قواته البحرية أسقطتها في منطقة الخليج، لدحض ادعائه".

وذكر بيان لـ"الحرس" نشره على موقعه الإلكتروني، أن الصور التي سينشرها تبيّن كيف نفذت الطائرة مهمتها المعتادة إلى مضيق هرمز.

وأضاف أن الطائرة المسيرة أرسلت صورا قبل وبعد التوقيت الذي ادعت الولايات المتحدة إسقاط الطائرة فيه، مؤكدا أنها عادت إلى قاعدتها بسلام.

والخميس، نفت إيران على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف حيازتها أي معلومات بشأن ما أعلنه ترامب، حول إسقاط طائرة مسيرة لها فوق مضيق هرمز.

نفي طهران جاء بعد إعلان ترامب، في اليوم نفسه، أن بحرية بلاده أسقطت طائرة إيرانية مسيرة فوق "هرمز"، بعد "مضايقات" ارتكبتها، حاثا باقي الدول على إدانة هذه "المضايقات".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın