السياسة, دولي

أنقرة تدين بشدة الهجوم الإرهابي على كنيسة في بوركينا فاسو

أوضحت الخارجية التركية في بيان، أنها تلقت بحزن، نبأ مقتل 14 شخصًا على الأقل، بينهم أطفال، في هجوم إرهابي على كنيسة في بلدة فوتوري على الحدود مع النيجر.

03.12.2019
أنقرة تدين بشدة الهجوم الإرهابي على كنيسة في بوركينا فاسو

Ankara

أنقرة / أحمد مرجان/ الأناضول

أدانت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، بشدة العمل الإرهابي الذي استهدف كنيسة في هانتوكورا شرقي بوركينا فاسو.

وأوضحت الخارجية التركية في بيان، أنها تلقت بحزن، نبأ مقتل 14 شخصًا على الأقل، بينهم أطفال، في هجوم إرهابي على كنيسة في بلدة فوتوري على الحدود مع النيجر.

وأضافت "ندين بشدة العمل الإرهابي، ونتقدم بتعازينا لشعب وحكومة بوركينا فاسو، وأقارب الذين فقدوا أرواحهم".

وقُتل 14 شخصًا على الأقل، بينهم أطفال، مساء الأحد، إثر هجوم مسلحين مجهولين على كنيسة في هانتوكورا شرقي بوركينا فاسو.

وأوضح مصدر أمني، أن الهجوم، ارتكبه 10 أفراد مدججين بالسلاح، قتلوا المصلين بدم بارد، بمن فيهم راعي الكنيسة وأطفال.

وخلال 4 سنوات قتل أكثر من 600 شخص في هجمات وقفت وراءها منظمات إرهابية في البلاد، وفي الأول من يناير/كانون الثاني 2019، أعلنت الحكومة حالة الطوارئ في أجزاء مختلفة من البلاد بسبب تزايد الهجمات الإرهابية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın