الدول العربية

46 قتيلًا في سوريا جرّاء قصف روسي وبراميل متفجرة ألقاها النظام

ومروحيات النظام تلقي برميلين متفجرين على داريا

Muhammed Nehar   | 12.12.2015
46 قتيلًا في سوريا جرّاء قصف روسي وبراميل متفجرة ألقاها النظام

Halep

حلب- دمشق، خالد سليمان/ الأناضول

قتل 46 شخصاً وأصيب 65 آخرين، اليوم السبت، جراء غارات شنتها المقاتلات الروسية، وإلقاء مروحيات النظام برميلين متفجرين، على مناطق مأهولة، واقعة تحت سيطرة المعارضة وتنظيم داعش في محافظة حلب شمالي سوريا، ومدينة داريا بريف دمشق.

وأفادت مصادر في الدفاع الوطني في مدينتي، الأتارب ومنبج، بريف حلب، لمراسل الأناضول، أن 30 شخصاً قتلوا بينهم 15 طفلاً، وأصيب 50 آخرون، جراء قصف بالقنابل الفراغية، شنته مقاتلات روسية على منبج الواقعة شمال شرقي حلب.

وذكرت المصادر أن القصف الروسي على مدينة الأتارب غربي حلب، أسفر عن مقتل 11 شخصاً وإصابة 15 آخرين.

 وقالت مصادر محلية، إن مروحيات النظام ألقت برميلين متفجرين، استهدفا وسط مدينة داريا غرب دمشق، وأسفرا عن مقتل 5 مدنيين.

وفي سياق متصل، أوضح عضو لجان التنسيق المحلية في سوريا "يوسف بستاني"، للأناضول أن مقاتلات النظام قصفت بلدات حمورية، وسقبا، وكفر بطنا، وجسرين في منطقة الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وأضاف بستاني، أن القصف خلف عشرات الإصابات معظمهم أطفال، قائلاً، "تتعرض بلدان الغوطة الشرقية إلى قصف عنيف من قبل قوات النظام، براً وجواً، حيث أدى القصف إلى احتراق العديد من المنازل والمحال التجاري والعربات أيضاً، فضلاً عن تدمير بعض المنازل بشكل كامل.

وبدأت روسيا في 30 سبتمبر/ أيلول الماضي شن غارات جوية في سوريا بدعوى محاربتها داعش، بيد أن الولايات المتحدة تصر على أن 90% من المناطق، التي استهدفتها المقاتلات الروسية، لا يوجد بها مواقع لتنظيم "داعش".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın