دولي, الدول العربية

وزير إسرائيلي: لم يتم إخلاء "الخان الأحمر" خشية من "الجنائية الدولية"

تصريحات وزير الخارجية "يسرائيل كاتس" استغلها "جدعون ساعر" منافس نتنياهو على رئاسة حزب الليكود في الهجوم على الحكومة ووصفها بـ"الجبن"

22.12.2019
 وزير إسرائيلي: لم يتم إخلاء "الخان الأحمر" خشية من "الجنائية الدولية"

Quds

القدس/ أسامة الغساني/ الأناضول

قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، الأحد، إن تل أبيب لم تقم بإخلاء تجمع "الخان الأحمر" البدوي، شرقي مدينة القدس المحتلة خشية من المحكمة الجنائية الدولية.

جاء ذلك وفق تصريحات نقلتها إذاعة "ريشت بيت"، التابعة لهيئة البث الإسرائيلية الرسمية عن "كاتس" الذي كان يعقب على إعلان المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، الجمعة، عزمها فتح تحقيق في ارتكاب "جرائم حرب" محتملة، في الأراضي الفلسطينية.

وأضاف الوزير الإسرائيلي أن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابنيت) توصل إلى قناعة مفادها أن إخلاء الخان الأحمر سيكون النقطة الحاسمة التي ستدفع المحكمة إلى فتح تحقيق ضد إسرائيل.

تصريحات "كاتس"، دفعت "جدعون ساعر"، منافس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، على رئاسة حزب الليكود، إلى شن هجوم على الحكومة، واصفا إياها بـ"الجبن"، بسب عدم إخلاء الخان الأحمر من سكانه الفلسطينيين.

وقال "ساعر"، في تغريدة على تويتر، "قبل عدة أيام قلت في الخان الأحمر إنه لم يتم تقديم مبرر لتأخير الإخلاء، واليوم اكتشفنا السبب: حكومة إسرائيل تخاف من "الهاغ" (المحكمة الجنائية الدولية)".

وفي 5 سبتمبر/أيلول 2018، أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية (أعلى هيئة قضائية) قرارا نهائيا بهدم وإخلاء "الخان الأحمر"، بعد رفضها التماس سكانه ضد إخلائهم وتهجيرهم وهدم التجمع.

وتعتبر إسرائيل الأراضي المقام عليها التجمع البدوي "أراضي دولة"، وتقول إنه بني دون ترخيص.

ويعيش في التجمع عشرات من عشيرة الجهالين، الذين قامت السلطات الإسرائيلية بترحيلهم من أراضيهم في النقب في الخمسينيات من القرن الماضي، إلى مكان سكناهم الحالي.

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات اليهودية؛ حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاحتلالي المسمى "E1".

وحذر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم من شأنها التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس الشرقية عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين بما يؤدي إلى القضاء على خيار "حل الدولتين".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.