السياسة, الدول العربية

وفد من "حماس" يختتم زيارة للقاهرة

استمرت 3 أيام وبحث خلالها مع مسؤولي البلاد "العلاقات الثنائية وسبل إنجاح المصالحة الفلسطينية"، وفق بيان للحركة

28.10.2020
وفد من "حماس" يختتم زيارة للقاهرة

Palestinian Territory

غزة/ محمد أبو دون/ الأناضول

اختتم وفد من حركة "حماس"، الأربعاء، زيارة إلى مصر، استغرقت 3 أيام، بحث خلالها مع مسؤولي البلاد العلاقات الثنائية وسبل إنجاح المصالحة الفلسطينية.

وقالت الحركة، في بيان، إن وفدها، الذي ترأسه نائب رئيس "حماس" في غزة خليل الحية، أنهى زيارته إلى العاصمة القاهرة، التي بدأت الأحد، بعد سلسلة لقاءات عقدها مع مسؤولين مصريين.

وأوضح البيان، أن اللقاءات بحثت العلاقات الثنائية بين "حماس" والقاهرة وسبل تعزيزها، والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، والتطورات السياسية الإقليمية، وسبل إنجاح المصالحة الداخلية .

وأشار أن الاجتماعات تطرقت أيضا إلى "الأوضاع الإنسانية الصعبة في غزة وسبل التخفيف من معاناة سكانها".

وقال إن "وفد قيادة الحركة وجد حرصا مصريا على نجاح تحقيق المصالحة".

ولم يذكر بيان "حماس" إن كان الوفد قد عاد إلى قطاع غزة أم توجه إلى دولة أخرى.

وتشهد الساحة الفلسطينية انقساما منذ يونيو/حزيران 2007، عقب سيطرة "حماس" على قطاع غزة، في حين تدير "فتح" الضفة الغربية.

وفي 3 سبتمبر/ أيلول الماضي، عقد الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية، اجتماعا بين رام الله وبيروت، توافقوا خلاله على عدة ملفات بينها إجراء الانتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل.

وخلال الشهر الماضي، أجرى وفدان من حركتي "فتح" و"حماس" لقاء في مدينة اسطنبول، اتفقا خلاله على "رؤية"، ستقدم لحوار وطني شامل، بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın