دولي, الدول العربية

واشنطن: "داعش" ما زال يشكل تهديدا لاستقرار العراق

في بيان للسفارة الأمريكية ببغداد، على خلفية مقتل 5 من أبناء قبيلة بني كعب بمحافظة ديالى الثلاثاء الماضي.

29.10.2020
واشنطن: "داعش" ما زال يشكل تهديدا لاستقرار العراق

Iraq

بغداد/ علي جواد/ الأناضول

قالت السفارة الأمريكية في بغداد، الخميس، إن تنظيم "داعش"، ما زال يشكل تهديدا على استقرار وازدهار العراق والمنطقة، على خلفية مقتل 5 أشخاص، على يد عناصر التنظيم، شرقي البلاد، خلال الأسبوع الجاري.

وأضافت السفارة، في بيان: "تدين الولايات المتحدة بشدة، الهجمات الوحشية التي ارتكبها تنظيم داعش، ضد أبناء قبيلة بني كعب في ديالى (شرق)، في وقت سابق من هذا الأسبوع (الثلاثاء)".

والثلاثاء، أعلن جهاز المخابرات العراقي، مقتل عنصر بارز في تنظيم "داعش"، في كمين بمنطقة الحامد، بمحافظة ديالى.

وأضاف بيان السفارة، أن "هذه الهجمات، تشكل دليلا آخر، على أن داعش، ورغم ضعفه، لا يزال يشكل تهديدا لاستقرار وازدهار العراق والمنطقة".

وأكد البيان "مواصلة الولايات المتحدة العمل مع الشركاء العراقيين، والتحالف الدولي (الذي تقوده واشنطن)، لضمان الهزيمة الدائمة لداعش".

وفي وقت سابق الخميس، وصل وفد برلماني وعسكري، برئاسة النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، إلى محافظة ديالى، لبحث واقعة مقتل المدنيين الخمسة.

ومنذ مطلع العام الجاري، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم "داعش" في أنحاء متفرقة بالعراق، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم "مثلث الموت".

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة، في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın