تركيا, الدول العربية

منظمات إغاثية تركية تطلق حملة "وقت الأخوة من أجل إدلب"

بمشاركة "الهلال الأحمر التركي" وهيئة الإغاثة الانسانية، وجمعية "دنيز فنري" بالتعاون مع بلدية "أسنلر" في اسطنبول

17.01.2020
منظمات إغاثية تركية تطلق حملة "وقت الأخوة من أجل إدلب"

Istanbul

أنقرة/ الأناضول

أطلقت منظمات ومؤسسات تركية، بالتعاون مع بلدية "أسنلر" باسطنبول، الجمعة، حملة مساعدات لصالح المحتاجين في محافظة إدلب السورية.

ويشارك في الحملة التي تحمل شعار "وقت الأخوة من أجل إدلب"، "الهلال الأحمر التركي" وهيئة الإغاثة الانسانية İHH، وجمعية "دنيز فنري".

وشارك في مراسم إطلاق الحملة في ميدان دورت يول، بمنطقة أسنلر، رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب.

ولفت شنطوب إلى أن قوات نظام بشار الأسد، تمطر نحو 3 ملايين من المظلومين والأبرياء في إدلب بالقنابل بوحشية وبشكل غادر، فيما تفاقم ظروف الشتاء مأساتهم من جهة أخرى.

وأشار رئيس البرلمان إلى أن العالم يتجاهل المأساة الحاصلة في إدلب ويصم آذانه عن سماع صرخات المظلومين.

وأكد شنطوب أن تركيا بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، تهرع لمد يد العوم للمحتاجين في شتى أرجاء العالم، ولا يمكنها البقاء مكتوفة الأيدي حيال المأساة على حدودها الجنوبية.

وشدد على أن أنقرة تبذل ما بوسعها من أجل اخماد النار في سوريا ووقف إراقة الدماء فيها، فضلا عن مد يد العون للمحتاجين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.