الدول العربية

مسؤول عسكري سوداني: لم يحدث تصعيد جديد مع إثيوبيا

رداً على إتهام أديس أبابا للخرطوم بدق طبول الحرب

14.04.2021
مسؤول عسكري سوداني: لم يحدث تصعيد جديد مع إثيوبيا

Sudan

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم/ الأناضول

أكد مسؤول عسكري سوداني، الثلاثاء، أنه لم يحدث تصعيد جديد مع إثيوبيا، مستغربًا اتهام أديس أبابا لبلاده بدق طبول الحرب .

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها قائد القوات البرية السودانية، الفريق عصام محمد حسن كرار، في تصريح لقناة العربية، رداً على بيان لوزارة الخارجية الإثيوبي، نشرته، الثلاثاء على صفحتها الرسمية بموقع "تويتر".

وقالت الوزارة في بيانها إن "السودان فاعل رئيس في تعريض السلام والأمن في القرن الإفريقي للخطر من خلال احتلال مناطق إثيوبية وتشريد المدنيين وضرب طبول الحرب لاحتلال مزيد من الأراضي".

فيما قال قائد القوات البرية ردًا على تلك الاتهامات إنه "لم يحدث تصعيد جديد لتقول إثيوبيا إننا ندق طبول الحرب ولا توجد اشتباكات مع الجيش الإثيوبي الآن".

وكان المسؤول نفسه قد أدلى بتصريحات الإثنين، نقلها موقع " سودان تربيون"، قال فيها إن " من يتعدى على الأراضي السودانية سيتعرض للقانون".

وأكد التزام السودان بعلاقات حسن الجوار، وعدم التعدي على أحد في حدوده أو أرضه.

وأشار كرار إلى تسليم الأسرى الإثيوبيين إلى بلادهم ،وهذا يبرهن حسن نوايا السودان تجاه إثيوبيا.

من جانبه شدد، العقيد عبادي الطاهر الزين، بقيادة الفرقة الثانية مشاة، بحسب ذات المصدر، على أن الجيش السوداني لا يدق طبول الحرب، وأردف "نحن دعاة سلام وحسن جوار مع إثيوبيا وكل جيراننا".

وأضاف "لن نفرط في شبر من أرض الوطن لأنها أرضنا وأرض أجدادنا واحفادنا من بعدنا"، مؤكداً أن القوات المسلحة ستقوم بتأمين كل الحدود.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن الجيش السوداني، تسليم أديس أبابا 61 أسيرا من منتسبي الجيش الفيدرالي الإثيوبي وقواته المختلفة.

ومنذ أشهر، تشهد الحدود السودانية الإثيوبية توترا أمنيا، بعد إعلان الخرطوم نهاية العام 2020 السيطرة على أراضٍ قالت إنها تتبع لها في منطقة حدودية مع إثيوبيا.

بينما تتهم إثيوبيا الجيش السوداني بالاستيلاء على معسكرات داخل أراضيها وهو ما تنفيه الخرطوم.

وبجانب النزاع الحدودي، تتفاقم أزمة "سد النهضة" بين السودان ومصر من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى، مع تعثر مفاوضات بشأنه متواصلة بين الدول الثلاث منذ 10 سنوات.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın