الدول العربية

قيادي بالجيش العراقي: البغدادي يختبئ بمنطقة بين العراق وسوريا

اللواء في قوات مكافحة الإرهاب "فاضل برواري"، قال إن زعيم "داعش" يختبئ تحت الأرض في الوقت الراهن

Basher AL-Bayati   | 09.03.2017
قيادي بالجيش العراقي: البغدادي يختبئ بمنطقة بين العراق وسوريا

Arbil

أربيل/الأناضول

قال قيادي بالجيش العراقي، اليوم الخميس، إن زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي، أبو بكر البغدادي يختبئ في منطقة بين العراق وسوريا.

جاء ذلك في تصريحات للأناضول أدلى بها اللواء "فاضل برواري"، القيادي في الفرقة الذهبية (نخبة) بقوات جهاز مكافحة الإرهاب التابعة للجيش.

وقال برواري إنه "وفقاً للمعلومات الاستخبارية المتوفرة لدينا، فإن البغدادي، وخمسة من كبار مسؤولي التنظيم، يختبؤن بين العراق وسوريا".

وأضاف أن البغدادي غادر مدينة الموصل (شمال) بعد بدء عملية تحرير المدينة من قبضة التنظيم (بدأت في 17 أكتوبر/تشرين ثان 2016).

وأشار إلى أن زعيم "داعش" يختبئ تحت الأرض في الوقت الراهن.

ولفت برواري إلى أن تحرير الموصل التي تعد آخر معاقل التنظيم في العراق، بشكل كامل بات قريباً، مؤكداً أن العمليات العسكرية تسير بشكل جيد جداً.

وأردف "داعش سينتهي خلال فترة قصيرة، وعناصره فقدوا معنوياتهم".

ولم يوضح المتحدث مصدر معلوماته ولا مزيد من التفاصيل حول مكان البغدادي الذي يخفيه التنظيم الإرهابي خشية استهدافه.

ومساء أمس الأربعاء، كشف مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" تحدث لصحفيين وطلب عدم نشر اسمه، إن البغدادي لازال حيا، وغادر الموصل، دون تحديد وجهته.

وسبق أن أعلنت السلطات الأمنية العراقية أكثر من مرة عن إصابة البغدادي بقصف جوي في الأنبار (غرب) ونينوى (شمال).


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.