السياسة, الدول العربية

قطر: أسباب تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية قائمة

في مؤتمر صحفي مشترك، انعقد بالدوحة، بين وزراء الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن، والتركي مولود تشاووش أوغلو، والروسي سيرغي لافروف

11.03.2021
قطر: أسباب تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية قائمة

Ad Dawhah

الدوحة / الأناضول

قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الخميس، إن أسباب تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية ما زالت قائمة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، عقده الوزير القطري في الدوحة مع نظيريه التركي مولود تشاووش أوغلو، والروسي سيرغي لافروف.

وأشار الوزير إلى أنه جرى بحث الوضع الإنساني في سوريا والعمل على تسهيل إيصال المساعدات إليها.

وشدد على وحدة الأراضي السورية، والتوافق على رفض الحل العسكري للأزمة، لافتا إلى أنه لا حاجة إلى التواجد العسكري في ذلك البلد.

وأضاف أن القضية السورية في عقول وقلوب الشعب القطري، مشيرا إلى أن بلاده لعبت "دورا إنسانيا كبيرا" هناك.

وقال إن "كافة فرص التعاون بين الدول يجب استغلالها وسنكون مكملين للجهود الدولية للوصول إلى تسوية في الأزمة السورية".

كما أكد آل ثاني دعم بلاده لمفاوضات اللجنة الدستورية السورية والعودة الآمنة والطوعية للاجئين.

وتابع أن الاجتماع الثلاثي ناقش الأوضاع في الخليج بعد بيان "العلا"، وكذلك الأوضاع في ليبيا ومفاوضات أفغانستان.

وذكر أن الدوحة تلقت دعوة من موسكو لمشاركة ممثل عن قطر في الاجتماع المقرر عقده الشهر الجاري بشأن أفغانستان.

وردا على سؤال حول شراء قطر منظومة "إس 400" الروسية، قال الوزير "نعمل بشكل مستمر على تطوير القوات المسلحة القطرية، ونسعى لشراء ما يناسبنا".

وحول العلاقة بين موسكو والدوحة، أوضح أن "هناك استثمارات قطرية كبيرة في روسيا ونتطلع لزيادتها ورفع القاعدة الاقتصادية بين البلدين وتعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات".

وفي 5 يناير/ كانون الثاني الماضي، صدر "بيان العلا" عن القمة الخليجية الـ41 بمدينة العلا السعودية، معلنا نهاية أزمة حادة اندلعت في يونيو/ حزيران 2017، بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، قررت الجامعة العربية تجميد مقعد سوريا، على خلفية لجوء نظام الأسد إلى الخيار العسكري لإخماد الثورة الشعبية المناهضة لحكمه.

وتصاعدت في الفترة الأخيرة دعوات من أطراف عربية، بينها الإمارات، لإعادة سوريا إلى الجامعة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın