الدول العربية

فلسطين تندد بالانتهاكات الإسرائيلية بحق المقدسات الإسلامية

"الخارجية" الفلسطينية قالت إن إسرائيل تفرض قيود لمنع المصلين من الوصول لدور العبادة

26.02.2021
فلسطين تندد بالانتهاكات الإسرائيلية بحق المقدسات الإسلامية

Ramallah

رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول-

نددت وزارة الخارجية الفلسطينية، الجمعة، بالانتهاكات الإسرائيلية بحق المقدسات الإسلامية في مدينتي القدس، والخليل.

وقالت "الخارجية"، في بيان صحفي تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، إن إسرائيل تفرض "إجراءات وتدابير وتقييدات تعسفية بشكل متصاعد لمنع المصلين من الوصول إلى دور العبادة، وتحاول السيطرة عليها، وتهويديها".

ولفتت إلى أن تلك الإجراءات "انتهاك صارخ لحرية العبادة".

وأدانت "إقدام دولة الاحتلال الإسرائيلي على عرقلة وصول الفلسطينيين من الضفة الغربية للصلاة في المسجد الأقصى في مدينة القدس".

وتمنع إسرائيل الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، من الدخول إلى مدينة القدس الشرقية، إلا بعد الحصول على تصاريح خاصة من الجيش الإسرائيلي، لا تصدر إلا لحالات خاصة أو لغرض العمل في إسرائيل.

كما استنكرت "الخارجية" منع السلطات الإسرائيلية، رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، بحجة احتفالات المستوطنين بعيد المساخر، في القسم الذي يستولون عليه من المسجد.

وحمّلت، الحكومة الإسرائيلية، المسؤولية الكاملة والمباشرة عن تلك الانتهاكات ونتائجها وتداعياتها.

وعدّت الوزارة، تلك الإجراءات بمثابة دعوة صريحة للحرب الدينية، بهدف إخفاء الطابع السياسي للصراع.

ومنذ عام 1994، يُقسّم المسجد الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح النبي إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، الأول خاص بالمسلمين ويمتد على 45 بالمائة من مساحة المسجد، وآخر خاص باليهود على المساحة المتبقّية.

وجاء التقسيم على خلفية قتل مستوطن يهودي لـ29 فلسطينيا مسلما أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير/ شباط من العام ذاته.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل، التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، ويسكن بها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500 جندي إسرائيلي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.