السياسة, الدول العربية

فلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة شرقي القدس

رفضا لإقامة بؤرة استيطانية غير مرخصة في بلدة السواحرة

20.09.2019
فلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة شرقي القدس

Ramallah

القدس/قيس أبو سمرة/الأناضول

أدى عشرات الفلسطينيين صلاة الجمعة في بادية القدس، شرقي المدينة المحتلة، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية غير مرخصة في المنطقة.

وقال مراسل الأناضول، إن مسيرة انطلقت من خيمة اعتصام أقيمت في بادية القدس الشرقية باتجاه البؤرة الاستيطانية، فرقها الجيش الإسرائيلي مستخدما قنابل الغاز المسيل للدموع.

وأعلن القائمون على الاعتصام (أهالي، وهيئات تعنى بمقاومة الاستيطان)، بدء اعتصام مفتوح في المنطقة، ونصب خيام للتضامن مع أصحاب الأراضي المهددة بالمصادرة.

ويخشى الفلسطينيون من تحويل البؤرة إلى مستوطنة تسيطر على مساحات واسعة من أراضيهم في بلدة السواحرة المطلة على البحر الميت.

وقال عضو مجلس محلي البلدة يونس جعفر، للأناضول، إن السلطات الإسرائيلية طلبت من الناشطين مغادرة الموقع، وأخطرتهم بهدم الخيام.

وندد جعفر، باستمرار التوسع الاستيطاني، مطالبا بالتضامن حتى إخلاء البؤرة الاستيطانية.

والأسبوع الماضي، نصب مستوطنون إسرائيليون بيوتا متنقلة وخياما في الموقع، تمهيدا لإقامة مستوطنة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.