تركيا, الدول العربية

طائرة مساعدات تركية تقلع من أنقرة إلى لبنان

طائرة عسكرية تقل فريق إنقاذ طبيا مكونا من 21 شخصا، ووحدتي الاستجابة للطوارئ، وفريقا للبحث والإنقاذ، وأدوية ومستلزمات طبية ومساعدات إنسانية، وسيارة إنقاذ

06.08.2020
طائرة مساعدات تركية تقلع من أنقرة إلى لبنان

Ankara

أنقرة / الأناضول

أقلعت مساء الأربعاء طائرة عسكرية تركية من العاصمة أنقرة إلى لبنان، تحمل على متنها مستلزمات طبية وطواقم بحث وإنقاذ عقب انفجار مرفأ بيروت.

وبتوجيهات من الرئيس رجب طيب أردوغان، أرسلت أنقرة إلى بيروت مستلزمات طبية وإنسانية وفرق بحث وإنقاذ.

وذكر مراسل الأناضول، أن المساعدات والمستلزمات المقدمة من قبل وزارة الصحة وإدارة الكوارث والطوارئ "آفاد" والهلال الأحمر، تم تحميلها على طائرة شحن عسكرية من طراز (A 400M)، في مطار "أسانبوغا" بأنقرة.

وأرسلت وزارة الصحة عبر الطائرة، فريق إنقاذ طبي مكونا من 21 شخصا، ووحدتي الاستجابة للطوارئ، و3 خيام لإيواء الأفراد، وأدوية وإمدادات طبية، فيما أرسلت "آفاد" 10 أفراد ومعدات وسيارة إنقاذ.

كما أرسل الهلال الأحمر 3 أفراد وفريقا للبحث والإنقاذ ومستلزمات صحية ومساعدات إنسانية، عبر الطائرة التي أقلعت من أنقرة.

وقبل إقلاع الطائرة، قال رئيس "آفاد" محمد غُلّوأوغلو، في تصريحات للصحفيين، إنهم قاموا بالتحضيرات لإرسال الدعم المطلوب بعد انفجار بيروت.

وأوضح أن فريق الإنقاذ الطبي يضم مختصي جراحة العظام والجراحة العامة وكوادر طبية، لمعالجة جرحى الانفجار.

وشهد مرفأ بيروت، الثلاثاء، انفجارا هائلا أدى إلى سقوط 135 قتيلا ونحو 5 آلاف جريح في حصيلة أولية، وألحق دمارا في منطقة واسعة من العاصمة اللبنانية.

وأعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب، الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار، فيما اعتبر مجلس الدفاع الأعلى، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın