الدول العربية, فيروس كورونا

شمال سوريا المحرر.. الأطباء يحثون السكان على البقاء في المنازل

جرى إرسال 10 عينات مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا إلى تركيا وجميع نتائجها كانت سلبية

22.03.2020
شمال سوريا المحرر.. الأطباء يحثون السكان على البقاء في المنازل

Afrin

عفرين/ الأناضول

دعا العاملون في القطاع الصحي بالمناطق المحررة من التنظيمات الإرهابية شمالي سوريا، مواطنيهم إلى التزام منازلهم للوقاية من فيروس كورونا.

ورفع طاقم طبي من أمام مستشفى عفرين، في منطقة عملية "غصن الزيتون"، بمحافظة حلب (شمال)، لافتات كتبت عليها عبارة "لطفا نحن باقون هنا من أجلكم، أنتم ابقوا في منازلكم من أجلنا".

كما وزعت الكوادر الطبية منشورات في منطقة عفرين، حثت المواطنين على البقاء في منازلهم.

والجمعة، أكد منسق الخدمات الطبية من قبل وزارة الصحة التركية في سوريا أوميت موطلو ترياكي، أن الوزارة رسمت العديد من الخطط للتصدي للفيروس في المناطق المحررة من التنظيمات الإرهابية.

وأشار إلى فحص درجة حرارة المارة من المعابر الحدودية (مع المناطق السورية المحررة)، وتعقيم السيارات ووسائط النقل بالمنطقة.

وشدد ترياكي، على أن الطواقم الطبية ترسل عينات من الحالات المشتبه فيها إلى المختبرات بتركيا، للتأكد إن كان أصحابها يحملون الفيروس أم لا.

وأوضح أنه جرى إرسال 10 عينات مشتبه فيها إلى تركيا حتى الجمعة، وجميع نتائجها كانت سلبية.

وأكد في هذا الإطار عدم تسجيل أي حالة إصابة بكورونا في المنطقة حتى يوم الجمعة.

وحتى ظهر الأحد، أصاب كورونا أكثر من 318 ألفا حول العالم، توفي منهم أكثر من 13 ألفا، أغلبهم في إيطاليا والصين وإسبانيا وإيران وفرنسا والولايات المتحدة، وتعافى منهم أكثر من 95 ألفا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın