السياسة, الدول العربية

سلطات شبوة اليمنية: الانتقالي مستمر بتمويل "القتل والتخريب"

غداة اتهام المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا لهذه السلطات بقتل أحد عناصر النخبة الشبوانية التابعة له

22.01.2021
سلطات شبوة اليمنية: الانتقالي مستمر بتمويل "القتل والتخريب"

Aswan

اليمن/عزيز الأحمدي/الأناضول

اتهمت السلطات الحكومية بمحافظة شبوة اليمنية، الجمعة، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، بالاستمرار في "تمويل أعمال القتل والتخريب بالمحافظة".

جاء ذلك في تصريح لمصدر مسؤول بالسلطة المحلية في شبوة (لم يذكر اسمه) نشره مكتب الإعلام الحكومي بالمحافظة عبر حسابه بـ"فيسوك" غداة اتهام المجلس لسلطات شبوة بقتل أحد عناصر قوات النخبة الشبوانية التابعة له.

وقال المصدر إن "الانتقالي حاول استغلال جريمة قتل غادرة طالت أحد منتسبي النخبة الشبوانية فسارع لغسل دماء القتلة في الوقت الذي كانت قوات الأمن تباشر إجراءات التحقيق في الجريمة وتتعقب مرتكبيها".

وأضاف أن "الانتقالي مستمر في ممارسة سلوكه المعهود بتمويل أعمال التخريب والقتل واستهداف أمن المحافظة".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من المجلس الانتقالي الجنوبي.

والخميس، اغتال مسلحون مجهولون أحد عناصر قوات النخبة الشبوانية، يدعى زكريا العاقل، في مديرية ميفعة التابعة لشبوة.

وفور الواقعة اتهم المجلس الانتقالي في بيان، سلطات شبوة بالوقوف وراء الحادث.

وتخضع محافظة شبوة لسيطرة الحكومة الشرعية منذ أغسطس/آب 2019 إثر قتال انتهى بطرد قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتيا من المحافظة التي ظلت خاضعة لسيطرتها نحو 3 سنوات، لكن ما يزال هناك بعض العناصر الفردية للنخبة بالمحافظة.

وتقع شبوة (جنوب شرق) ضمن ما تعرف بالمحافظات الجنوبية، وتعد واحدة من أهم محافظات اليمن كونها غنية بالنفط.

ومنذ 7 أعوام، يشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي، أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، وفق للأمم المتحدة

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın