دولي, الدول العربية

حماس: تصريحات واشنطن حول ضم إسرائيل للضفة "تزوير للوقائع"

رداً على تصريحات للسفير الأمريكي ديفيد فريدمان أبدى فيها استعداد بلاده للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على غور الأردن والمستوطنات بالضفة الغربية

08.05.2020
حماس: تصريحات واشنطن حول ضم إسرائيل للضفة "تزوير للوقائع"

Gazze

غزة/ محمد أبو دون/ الأناضول

اعتبرت حركة "حماس"، الجمعة، تصريحات دبلوماسي أمريكي بشأن استعداد واشنطن للاعتراف بسيادة إسرائيل على المستوطنات بالضفة الغربية، "تزوير للوقائع واعتداء على الشعب الفلسطيني".

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الحركة حازم قاسم، تعقيبا على إعلان السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، الأربعاء، استعداد الولايات المتحدة، خلال الأسابيع المقبلة، للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على غور الأردن والمستوطنات بالضفة.

وقال قاسم إن "تلك التصريحات وقحة وتعتدي على الحقوق الفلسطينية وهي استمرار لمنطق تزوير الوقائع الذي تتعامل به الإدارة الأمريكية".

وشدد على أن الشعب الفلسطيني "هو صاحب الأرض وسيواصل نضاله المشروع حتى طرد المحتل من كامل أرضه الفلسطينية وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

وفي تصريحات لصحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، قال فريدمان، الأربعاء، إن الولايات المتحدة مستعدة للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على غور الأردن والمستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، في الأسابيع المقبلة.

وأضاف: "واشنطن لا تخطط لفرض أي شروط جديدة على هذه الخطوة".

وتعمل لجنة إسرائيلية-أمريكية على وضع خرائط المناطق التي ستضمها إسرائيل في الضفة الغربية، والتي ستعترف الولايات المتحدة بضم تل أبيب لها.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد اتفق مع زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، على أن تبدأ عملية الضم في الأول من يوليو/تموز المقبل، وتشمل غور الأردن وجميع المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية.

والجمعة الماضية، حذر المقرر الأممي الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في فلسطين، مايكل لينك، في بيان، من أن تنفيذ إسرائيل لمخطط ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية إلى سيادتها، سيقضي على أي احتمال متبق لتسوية عادلة مع الفلسطينيين.

وتشير تقديرات فلسطينية أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية.

وحذر الفلسطينيون مرارا من أن الضم سينسف فكرة حل الدولتين من أساسها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın