السياسة, الدول العربية

ثاني محافظ يمني يتهم الامارات بـ"دعم الفوضى"

اتهم محافظ شبوة اليمنية محمد صالح بن عديو، الثلاثاء، الإمارات بـ"تمويل الفوضى" بالمحافظة بميزانيات ضخمة.

04.02.2020
ثاني محافظ يمني يتهم الامارات بـ"دعم الفوضى"

Yemen

اليمن / عبدالله أحمد / الأناضول

- محمد صالح بن عديو محافظ شبوة أعرب عن أسفه بأن "يتم استغلال حاجة الناس للزج بهم ليكونوا ضحايا لتحقيق أطماع نفوس مأزومة"
- رمزي محروس محافظ أرخبيل جزيرة سقطرى اتهم قبل سويعات الإمارات بدعم تمرد عسكري ضد الحكومة الشرعية بالمحافظة
- لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الإماراتية حول الأمر لكنها سبق أن نفت اتهامات مماثلة

اتهم محافظ شبوة اليمنية محمد صالح بن عديو، الثلاثاء، الإمارات بـ"تمويل الفوضى" بالمحافظة بميزانيات ضخمة.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الإماراتية حول الأمر، لكنها سبق أن نفت اتهامات مماثلة.

وقال بن عديو، في سلسلة تغريدات عبر "تويتر": "مؤسف جدا أن تمول الإمارات الفوضى في شبوة بميزانيات ضخمة، وأن يتم استغلال حاجة الناس للزج بهم ليكونوا ضحايا لتحقيق أطماع نفوس مأزومة".

وأضاف: "تلك الأموال لو أنفقت في تقديم خدمات أو عون للناس لكفتهم".

وتابع: "لا تراجع عن وضع شبوة (جنوب شرق) في مكانها اللائق بها، كمحافظة يعمها الأمن والاستقرار والتنمية".

وعبر بن عديو عن "إيمانه العميق"، الذي شبهه بـ"رواسي شبوة وشوامخها"، بأن كل محاولة لإرباك أمن واستقرار المحافظة ستفشل.

وأكد أن المال الذي يدفع لإحداث الفوضى وزراعة الفتن، لن يجدي نفعا أمام إرادة وعزيمة وحكمة أبناء شبوة.

ومع نهاية أغسطس/آب وبداية سبتمبر/أيلول الماضيين، شهدت محافظة شبوة تصعيدا عسكريا إثر محاولات قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً السيطرة عليها، بالتزامن مع سيطرتها على العاصمة المؤقتة عدن ومحافظة أبين، إلا أن قوات الجيش اليمني أفشلت تقدم قوات الانتقالي.

وفي وقت سابق اليوم، اتهم رمزي محروس، محافظ أرخبيل جزيرة سقطرى (جنوب)، الإمارات بدعم تمرد عسكري ضد الحكومة الشرعية بالمحافظة، والانضمام لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال محروس، في بيان عبر "فيسبوك"، إنهم "فوجئوا" الإثنين، بإعلان عناصر من "كتيبة حرس الشواطئ" التابعة لـ"اللواء الأول مشاة بحري" التمرد على شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، والانضمام إلى ميليشيا المجلس الانتقالي الانفصالي.

واعتبر محروس أن "الخطوة سابقة خطيرة من نوعها في المحافظة، وأنها تمت بحضور عناصر من ميليشيا الانتقالي نفسه، وبدعم واضح وصريح من دولة الإمارات".

وسقطرى، هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعًا استراتيجيًا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.

ويتهم مسؤولون يمنيون، الإمارات بدعم مليشيات وأطراف انفصالية خاصة جنوبي اليمن، وامتلاك أجندة خاصة، وهو ما تنفيه أبوظبي، وتقول إنها ملتزمة بأهداف التحالف، وخاصة دعم الشرعية واستعادة الدولة اليمنية، عبر إنهاء سيطرة الحوثيين.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın