دولي, الدول العربية

تونس.. مشيخة "الزيتونة" تدعو إلى مقاطعة بضائع فرنسا

حتى تعتذر حكومة باريس عن إساءتها المتكررة واعتداءاتها على المسلمين ومقدساتهم

28.10.2020
تونس.. مشيخة "الزيتونة" تدعو إلى مقاطعة بضائع فرنسا

Tunisia

تونس / يسرى ونّاس / الأناضول

دعت مشيخة جامع "الزيتونة المعمور"، الأربعاء، الشعوب الإسلامية إلى "مقاطعة البضائع والشركات الفرنسية حتى تعتذر حكومة باريس عن إساءتها المتكررة واعتداءاتها على المسلمين ومقدساتهم".

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم مسيئة للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم، على واجهات مبانٍ في فرنسا، بالتزامن مع تصريحات للرئيس إيمانويل ماكرون شدد فيها على عدم تخليه عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة.

ونددت مشيخة جامع "الزيتونة المعمور"، في بيان اطلعت عليه الأناضول، "بكل عبارات الشجب والاستنكار الهجمة الشرسة المنظمة على مقدسات الإسلام واستفزاز مشاعر المسلمين الصادرة عن الرئيس الفرنسي وحكومته، من خلال الرسومات الكاريكاتورية المسيئة للرسول".

وتساءلت في بيانها، عن "دوافع هذه الحملة المسعورة والغاية منها، وعما إذا كانت تخفي وراءها حملة انتخابية رخيصة على حساب مقدسات المسلمين، أم حقدا دفينا على انتشار الإسلام في القارة الأوروبية والعالم عامة، أو محاولة لاستئصال الوجود الإسلامي من أوروبا".

ودعت مشيخة جامع "الزيتونة المعمور"، "رؤساء وملوك وأمراء الأمة العربية والإسلامية، إلى القيام بواجبهم المنوط بأعناقهم تجاه رسولهم الكريم ومقدساتهم".

كما دعت "رجال القانون والمحامين، إلى التصدي لهذه الهجمة الشرسة عبر القنوات القانونية لدى المحاكم الدولية".

وأثارت الرسوم وتصريحات ماكرون موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، وأُطلقت في معظم الدول الإسلامية والعربية حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

وجامع "الزيتونة"، الذي يعرف بـ"الجامع الأعظم"، هو المسجد الجامع الرئيس في مدينة تونس العتيقة، وأكبرها وأقدمها؛ حيث تأسس سنة 698 ميلادي على يد حسان بن النعمان.





الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın