الدول العربية

تواصل الاشتباكات في إدلب والنظام السوري يوسّع من سيطرته

سيطرت قوات النظام والجماعات الإرهابية الأجنبية المدعومة من إيران، على 16 منطقة سكنية خلال الساعات الـ24 الأخيرة، بدعم من روسيا.

17.02.2020
تواصل الاشتباكات في إدلب والنظام السوري يوسّع من سيطرته

İdlib

إدلب/الأناضول

تتواصل الاشتباكات في منطقة إدلب شمال غربي سوريا، بين المعارضة المسلحة وقوات النظام المدعومة روسياً وإيرانياً، وسط توسيع النظام رقعة سيطرته خلال الأيام الأخيرة.

وسيطرت قوات النظام والجماعات الإرهابية الأجنبية المدعومة من إيران، على 16 منطقة سكنية خلال الساعات الـ24 الأخيرة، بدعم من روسيا.

وشملت مناطق سيطرة النظام خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، عندان، وحريتان، وشويحنة، وكفر حمرة، وجمعية الزهراء، وبيانون، وحيّان، وتل مصيبين، وبابيص، ومعارة الأرتيق، وجمعية الهادي، وبشكاتين، والهوتة، والليرمون، وملاّح وكفر داعل.

وبهذا يكون النظام السوري قد عزز من سيطرته على الطريق الدولي "إم 5" الواصل بين حلب والعاصمة دمشق.

وفي سبتمبر/أيلول 2018، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، يحظر فيها الأعمال العدائية.

ومنذ هذا التاريخ، قُتل أكثر من 1800 مدني في هجمات شنها النظام السوري والقوات الروسية، منتهكين بذلك كلا من اتفاق وقف إطلاق النار في 2018، واتفاق آخر بدأ تنفيذه في 12 يناير/كانون الثاني.

ونزح أكثر من 1.7 مليون سوري إلى مناطق قريبة من الحدود التركية لتجنب الهجمات المكثفة على مدار العام الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın