تركيا, الدول العربية

تركيا تفند مزاعم تدعي قطعها المياه عن شمال شرق سوريا

مصادر أمنية تركية: مزاعم النظام السوري حول قطع أنقرة المياه عن محطة "مياه علوك" (في الحسكة) لا تعكس الحقيقة. - النظام قطع التيار الكهربائي 10 مرات لمدة 27 ساعة في نوفمبر الماضي، بداعي صيانة المحطة الكهربائية.

19.12.2020
تركيا تفند مزاعم تدعي قطعها المياه عن شمال شرق سوريا

Ankara

أنقرة/الأناضول

مصادر أمنية تركية: مزاعم النظام السوري حول قطع أنقرة المياه عن محطة "مياه علوك" (في الحسكة) لا تعكس الحقيقة.
- النظام يحاول تضليل الرأي العام الدولي عبر إخفائه الحقائق.
- النظام قطع التيار الكهربائي 10 مرات لمدة 27 ساعة في نوفمبر الماضي، بداعي صيانة المحطة الكهربائية.
- عدم وصول ما يكفي من المياه إلى الحسكة بسبب خفض النظام الجهد الكهربائي الواصل إلى محطة ضخ المياه.
- النظام قطع التيار الكهربائي اعتبارًا من 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري مرتين لمدة 30 ساعة، وترك المنطقة بلا ماء معرّضا حياة أهالي "تل أبيض" و"رأس العين" والحسكة للخطر عمدا.

نفت مصادر أمنية تركية مزاعم النظام السوري بشأن قطع أنقرة المياه عن محطة "مياه علوك" التي تلبي احتياجات محافظة الحسكة السورية (شمال شرق).

وذكرت المصادر للأناضول ،السبت، أن مزاعم النظام السوري حول قطع تركيا المياه عن محطة "مياه علوك" (في الحسكة) لا تعكس الحقيقة.

وأشارت إلى أن النظام السوري يحاول تضليل الرأي العام الدولي عبر إخفائه الحقائق.

وأوضحت أن الاحتياجات المائية لمنطقة الحسكة يتم تلبيتها من خلال 12 بئرا من أصل 30 بئرا في محطة "مياه علوك".

وأكدت على وجوب توفير المياه عبر تشغيل 6 مضخات تعمل بكامل طاقتها، مشيرة إلى أنه يتم تشغيل 3 مضخات فقط بسبب انخفاض الطاقة الكهربائية.

ولفتت إلى قطع النظام السوري التيار الكهربائي 10 مرات لمدة 27 ساعة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ومرتين لمدة 30 ساعة في الأسبوع الأول من ديسمبر/كانون الأول الحالي، بداعي صيانة المحطة الكهربائية (التي تغذي محطة المياه).

وبينت المصادر أنه يتم توفير 29 بالمئة فقط من الكهرباء اللازمة لمركزي مدينتي "تل أبيض" و"رأس العين" وريفيهما (بمنطقة نبع السلام)، موضحة أن ذلك يحدث بشكل غير منتظم.

وأوضحت أن النظام قطع التيار الكهربائي اعتبارًا من 6 ديسمبر/كانون الأول، وعرّض حياة أهالي "تل أبيض" و"رأس العين" والحسكة للخطر عمدا، مشيرة إلى أنه لهذا السبب ترك أهالي المنطقة بلا ماء.

وأضافت المصادر أن الطاقة الكهربائية المستخدمة في محطة "مياه علوك" قادمة من "سد تشرين".

وأشارت إلى عدم وصول ما يكفي من المياه إلى الحسكة بسبب خفض النظام السوري الجهد الكهربائي الواصل إلى محطة ضخ المياه.

وبينت المصادر أن المسؤول عن إصلاح الأعطال في محطة "مياه علوك" أكد أن مصدر المشكلة ليست تركيا، وأن النظام لا يوفر الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل المضخات بقدرة كافية.

وقالت المصادر: "النظام السوري وتنظيم ي ب ك/ب ي د/بي كا كا الإرهابي يقطعون باستمرار الطاقة القادمة إلى منطقة نبع السلام".

واضافت: "بسبب عدم إصلاح الأضرار التي لحقت بالخطوط عمدا، فلا يمكن للناس الاستفادة بشكل كافٍ من الطاقة حتى في الأيام التي يتم فيها توفير الكهرباء".

وفي أغسطس/آب الماضي، نفى مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، المزاعم التي تدعي أن تركيا تقطع المياه عن شمال شرق سوريا، مؤكداً أنها عارية تمامًا عن الصحة.

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، لبحث الأوضاع الإنسانية في سوريا، أفاد نائب منسق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في سوريا راميش راجا سينغهام، أن هناك انقطاع متكرر للمياه في مدينة الحسكة ومخيم الهول.

وأشار إلى أن محطة "مياه علوك" (بالحسكة السورية) شهدت انقطاعا للمياه 13 مرة على الأقل خلال العام الجاري، وأثر ذلك على 460 ألف مدني في المنطقة.

وحمل آنذاك ممثل النظام السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري، تركيا المسؤولية عن انقطاع توزيع المياه من المحطة.

وردا على ذلك الاتهام، أوضح سينيرلي أوغلو، أن محطة "مياه علوك" تعمل بالطاقة الكهربائية القادمة من "سد تشرين" الواقع تحت سيطرة تنظيم "ي ب ك/بي كا كا".

ولفت المندوب التركي إلى أن التنظيم يقوم بقطع التيار عن المحطة بشكل متكرر ومقصود منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2019.

وأكد أنه بجهود تركيا تم البدء بتزويد المحطة بالطاقة الكهربائية التي قامت مجددا بتوزيع المياه.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın