الصحة, الدول العربية, فيروس كورونا

العراق يبدأ حملة التلقيح ضد كورونا

تم اليوم البدء في تلقيح شريحة الأطباء والممرضين في بغداد والمحافظات وفق بيان لوزير الصحة العراقي حسن التميمي

02.03.2021
العراق يبدأ حملة التلقيح ضد كورونا

Iraq

بغداد / علي جواد / الأناضول

أعلن وزير الصحة العراقي حسن التميمي، الثلاثاء، بدء عملية التلقيح ضد فيروس "كورونا" لشريحة الأطباء والممرضين.

وقال التميمي، في بيان تلقت "الأناضول" نسخة منه، إنه "تم اليوم البدء في تلقيح الجيش الأبيض (الأطباء والممرضين) في بغداد والمحافظات".

وأكد الوزير العراقي أن "اللقاحات ستوزع بشكل عادل وآمن، وستصل إلى جميع المواطنين بشكل مجاني"، دون تقديم تفاصيل أخرى.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة العراقية وصول أول دفعة من لقاحات "كورونا" قادمة من الصين.

وقال مصدر في الوزارة، لمراسل الأناضول، إن الشحنة تضم 50 ألف جرعة من لقاح "سينوفارم" الصيني، مقدمة كمنحة من بكين.

وفي 26 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن البرلمان العراقي أن وزارة الصحة اتفقت على استيراد 1.6 مليون جرعة من لقاح "فايزر ـ بيونتيك" الأمريكي الألماني، و8 ملايين جرعة أخرى من اللقاح البريطاني "أسترازينيكا".

وبالتزامن مع بدء التلقيح، أعلنت وزارة الصحة، اليوم، تسجيل ارتفاع ملحوظ في وفيات "كورونا" بلغ 30 حالة، إضافة 3 آلاف و690 إصابة جديدة، مع 3 آلاف و517 حالة شفاء.

وعلى مدى الشهرين الماضيين تراجعت حالات الوفاة في العراق، الذي يبلغ عدد سكانه نحو 40 مليونا، إلى أدنى مستوياتها مستقرة عند معدل يومي 12 وفاة، بعد أن كانت مستقرة عن معدل 60 حالة وفاة يوميا قبل شهرين.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن إجمالي الإصابات بـ"كورونا" في العراق ارتفعت إلى 703 آلاف و778 إصابة؛ بينها 13 ألفا و458 وفاة، 643 ألفا و156 حالة شفاء.

وللأسبوع الثاني على التوالي يواصل العراق تشديد الإجراءات الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا، والتي تتضمن فرض حظر ليلي للتجوال، وإغلاق المدارس وأماكن عامة بينها المساجد ومراكز التجميل، للحد من الإصابات المتزايدة بفيروس كورونا.

وتسود مخاوف من انهيار النظام الصحي على اعتبار أن البلد يملك بنية تحتية محدودة في هذا القطاع، بفعل عقود من الحروب والفساد وعدم الاستقرار.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın