الدول العربية

العراق.. عبد المهدي يعلن تشكيل لجنة تحقيق بشأن المظاهرات

- رئيس الوزراء ذكر أن تشكيل اللجنة يهدف إلى الوصول لنتائج "موضوعية وأكيدة" لإحالة المتسببين بسقوط ضحايا إلى القضاء

Arif Yusuf   | 12.10.2019
العراق.. عبد المهدي يعلن تشكيل لجنة تحقيق بشأن المظاهرات

Iraq

العراق/ عامر الحساني/ الأناضول

- رئيس الوزراء ذكر أن تشكيل اللجنة يهدف إلى الوصول لنتائج "موضوعية وأكيدة" لإحالة المتسببين بسقوط ضحايا إلى القضاء
- المرجع الديني علي السيستاني، حمّل الجمعة، الحكومة مسؤولية سقوط ضحايا، وطالبها والقضاء بـ"إجراء تحقيقي يتسم بالمصداقية"
- الاحتجاجات انطلقت مطلع أكتوبر الجاري في عدد من المحافظات للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل محاربة الفساد
- سقط خلال الاحتجاجات التي استمرت أسبوع نحو 120 قتيلاً وأكثر من 6 آلاف جريح، بينهم عناصر أمن

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، السبت، تشكيل لجنة تحقيق عليا في الأحداث الدامية التي شهدتها الاحتجاجات في بغداد وعدد من المحافظات الشهر الجاري.

وقال عبد المهدي في بيان تلقت الأناضول نسخة منه: "استجابةً لخطبة المرجعية الدينية العليا (..) واستكمالاً للتحقيقات الجارية، قامت الحكومة بتشكيل لجنة تحقيقية عليا تضم الوزارات المختصة والأجهزة الأمنية وممثلين عن مجلس القضاء الأعلى ومجلس النواب ومفوضية حقوق الإنسان".

وأوضح أن تشكيل اللجنة يهدف إلى "الوصول إلى نتائج موضوعية وأكيدة لإحالة المتسببين (بسقوط ضحايا) إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل، وعدم التواني في ملاحقتهم واعتقالهم وتقديمهم إلى العدالة مهما كانت انتماءاتهم ومواقعهم".

والجمعة، حمّل المرجع الديني علي السيستاني، الحكومة، مسؤولية سقوط ضحايا من المحتجين وقوات الأمن خلال المظاهرات، وطالب الحكومة والقضاء بـ"إجراء تحقيقي يتسم بالمصداقية في كل ما وقع في التظاهرات، والكشف للرأي العام عن العناصر التي أطلقت النار على المتظاهرين وغيرهم".

وكانت الاحتجاجات قد انطلقت مطلع أكتوبر/تشرين أول الجاري من العاصمة بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات جنوبية، وتستمر لمدة أسبوع.

ووقع خلال الاحتجاجات نحو 120 قتيلاً، بينهم عدد من أفراد الأمن، فضلا عن إصابة أكثر من 6 آلاف آخرين، فيما أقرت الحكومة باستخدام قواتها العنف المفرط ضد المحتجين، وتعهدت بمحاسبة المسؤولين عن العنف.

ولاحقا رفع المتظاهرون سقف مطالبهم، ودعوا لاستقالة الحكومة، إثر لجوء قوات الأمن للعنف، فيما أصدرت الحكومة حزمة قرارات إصلاحية في مسعى لتهدئة المحتجين وتلبية مطالبهم، بينها منح رواتب للعاطلين عن العمل والأسر الفقيرة، وتوفير فرص عمل إضافية ومحاربة الفساد وغيرها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.