الدول العربية

السعودية تقول إن لديها أدلة على تورط إيران في هجوم أرامكو

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من إيران، التي نفت اتهامات أمريكية بوقوفها وراء الهجوم.

18.09.2019
السعودية تقول إن لديها أدلة على تورط إيران في هجوم أرامكو

Riyad

الرياض/ الأناضول- 

أعلنت السعودية، الأربعاء، أن لديها أدلة على تورط إيران في الهجوم على منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو" شرقي المملكة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للمتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية، العقيد تركي المالكي، بحسب بث مباشر لفضائية العربية السعودية. 

وقال المالكي إن "مسيرات (طائرات بدون طيار) إيرانية الصنع من طراز دلتا-ونج، شاركت في الهجوم على أرامكو (...) والهجوم جاء من الشمال للجنوب وبالتأكيد كان مدعومًا من إيران". 

وأضاف: "إيران تقف وراء هجمات على المدنيين في السعودية عبر وكلائها في اليمن (...) والهجوم على منشأتي أرامكو في بقيق وخريص، هو امتداد لهجمات سابقة تقف خلفها". 

وتابع المالكي "هجوم أرامكو لم يستهدف السعودية فقط بل أيضا المجتمع الدولي وأمن الطاقة، وندعو المجتمع الدولي للتعامل مع ممارسات إيران الخبيثة في المنطقة". 

وقال المالكي إنه "تم استخدام 18 طائرة مسيرة و7 صواريخ كروز دقيقة في الهجوم". 

وأشار إلى أن الحرس الثوري الإيراني أعلن في فبراير/ شباط الماضي، امتلاكه طرازا متقدما من صواريخ كروز. 

وقال إن تم استخدام صواريخ كروز من طراز "يا علي" الذي تملكه إيران في الهجوم.

ولفت الى أن "التحقيقات مستمرة عبر القنوات الدولية المعتمدة لتحديد مكان انطلاق الطائرات المسيرة والصواريخ بدقة". 

وأضاف: "لدينا عدة وسائل (لم تحدد) لتحديد نقطة انطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة". 

وعُرضت خلال المؤتمر الصحفي بقايا الصواريخ التي من المفترض أنها استهدفت معملي أرامكو.

ورفض المتحدث التقليل من القدرات الدفاعات السعودية، قائلا إننا نفخر بقدرة دفاعاتنا الجوية التي صدت أكثر من 200 صاروخ باليستي، والذي عادة ما كانت يطلقها الحوثيون صوب المملكة، قبل أن تسقط الأخيرة أغلبها.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من إيران، التي نفت اتهامات أمريكية بوقوفها وراء الهجوم. 

والسبت الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين وقعا في منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو" هما بقيق وخريص شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة الحوثي. 

ويعد هذان المجمعان القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın