الدول العربية

الرئيس العراقي: لقاء البابا والسيستاني المرتقب "تاريخي"

وفق بيان للرئاسة العراقية، عقب اجتماعه مع عدد من شيوخ عشائر محافظة النجف (جنوب)، لبحث ترتيبات زيارة بابا الفاتيكان، ولقائه المرجع الشيعي علي السيستاني.

26.02.2021
الرئيس العراقي: لقاء البابا والسيستاني المرتقب "تاريخي"

Iraq

بغداد/ علي جواد/ الأناضول

قال الرئيس العراقي برهم صالح، الجمعة، إن اللقاء المرتقب بين بابا الفاتيكان فرنسيس، والمرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني سيكون "تاريخيا".

جاء ذلك عقب اجتماعه مع عدد من شيوخ عشائر محافظة النجف (جنوب)، لبحث ترتيبات زيارة بابا الفاتيكان للعراق، ولقائه المرجع الشيعي علي السيستاني، وفق بيان للرئاسة.

ومن المقرر أن يزور البابا فرنسيس، العراق خلال الفترة بين 5 و8 مارس/آذار المقبل، في أول زيارة له، منذ أن ترأس الكنيسة الكاثوليكية في مارس 2013.

وقال صالح: "الزيارة ستكون تاريخية، لما تمثله من تعبير عميق عن التواصل الإنساني وقيم الاعتدال والمحبة والسلام".

والأربعاء، أعلن الجيش العراقي، إعداد خطة لتأمين زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس "تتضمن ترتيبات أمنية لجدول الزيارات والتنقل والإعلام، إضافة القيام بعمليات استباقية، وعمليات أخرى قبل وأثناء الزيارة".

وستشمل الزيارة عدة محطات بينها العاصمة بغداد ومحافظات النجف وذي قار (جنوب) وأربيل ونينوى (شمال)، إضافة إلى لقاءات أبرزها السيستاني.

ولا يزال العراق يشهد توترات أمنية جراء هجمات متكررة تستهدف مقار دبلوماسية وعسكريين ومدنيين، إذ يحتفظ تنظيم "داعش" الإرهابي بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالبلاد، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

ويتسم العراق بتعدد الأعراق والديانات، إذ يأتي المسيحيون كثاني أكبر ديانة بحوالي 450 ألف شخص، وفقا لتقديرات غير رسمية، بعدما كان عددهم يناهز 1.8 مليون نسمة قبل الإطاحة بالنظام السابق عام 2003.

وهاجر الكثير من مسيحيي العراق إلى أوروبا والولايات المتحدة ودول أخرى هربًا من الاضطرابات الأمنية واستهدافهم في بعض الأحيان من قبل تنظيمات إرهابية وعلى رأسها "القاعدة" و"داعش"، وفق مراقبين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın